"التعاون الإسلامي" تدين إستفزاز مشاعر المسلمين تحت دعاوى حرية التعبير

هلا أخبار - دانت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي إستفزاز مشاعر المسلمين تحت دعاوى حرية التعبير.
وأكدت الأمانة العامة في بيان أصدرته اليوم الخميس، ان الإساءة للرسل عليهم الصلاة والسلام غير مقبولة تحت أي ذريعة، مذكرة بالحكم الذي أصدرته المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في تشرين الأول من عام 2018، القاضي بأن الإساءة للرسول الكريم محمد عليه الصلاة والسلام لا تندرج ضمن حرية التعبير.
وجددت الأمانة رفضها أية محاولة للربط بين الإسلام والإرهاب، داعية إلى أن تكون الحرية الفكرية والثقافية منارة تشع بالاحترام والتسامح والسلام، وتنبذ كل الممارسات والأعمال التي تولد الكراهية والعنف والتطرف وتمس بقيم التعايش المشترك والاحترام المتبادل بين شعوب العالم.
وأشارت إلى مبادرتها بإصدار بيان في 23 من الشهر الحالي، إستنكرت فيه الخطاب السياسي الرسمي الصادر عن بعض المسؤولين الفرنسيين الذي يسيء للعلاقات الفرنسية الإسلامية، ويغذي مشاعر الكراهية من أجل مكاسب سياسية حزبية، لافتة إلى مواصلتها إدانة السخرية من الرسل عليهم السلام سواء في الإسلام أو المسيحية أو اليهودية. (بترا)




آخر الأخبار

حول العالم