مهرجان الأغنية والموسيقا: جمع الأعمال الغنائية وحصرها وتبويبها عند رواد الاغنية الأردنية

  • 29 / 10 / 2020 - 5:40 م
  • آخر تحديث: 29 / 10 / 2020 - 5:41 م
  • أدب وثقافة   

 هلا أخبار - نظم مهرجان الأغنية والموسيقا الذي أقامته وزارة الثقافة خلال الأيام الأربعة الماضية مؤتمراً فكرياً تضمن ثماني جلسات بمحاور عدة تحدثت بمجملها عن الفعل الموسيقي.
كما تطرق المؤتمر الذي عقد بمشاركة أكاديميين وموسيقيين، إلى دور جيل الرواد في تأسيس الحركة الفنية والغنائية في الأردن، وعرض تجارب لفرق فنية أردنية مثل فرقة الفحيص لإحياء التراث، وفرقة النغم العربي ودورها في أحياء الموروث الغنائي الأردني ونقله عربياً وعالميًا.
وقال عضو اللجنة العليا للمهرجان الدكتور محمد واصف، إن توصيات المؤتمر التي تم الإعلان عنهافي الحفل الختامي للمهرجان، تضمنت رعاية المواهب الواعدة من خلال المحافظة على ديمومة مسابقة "موهبتي من بيتي" التي أطلقتها وزارة الثقافة نهاية آذار الماضي، وإطلاقها كل عام بموعد محدد ومنح الفائزين فيها الفضاءات الملائمة لتنمية قدراتهم وممارسة الفعل الموسيقي من خلال تشكيل فرقة موسيقة غنائية منهم.
وأوصى المشاركون بنقل التجربة الناجحة لمعهد الفنون الجميلة إلى باقي مدن المملكة، والاهتمام بالفرقة الموسيقية التابعة لقسم الموسيقى بمؤسسة الإذاعة والتلفزيون، وإعادة إنتاج الأغاني في الاذاعة، وإعادة تشكيل الفرقة الوطنية الأردنية التابعة لوزارة الثقافة.
ودعا المشاركون إلى جمع الأعمال الغنائية وحصرها وتبويبها عند رواد الاغنية الأردنية (عبده موسى، توفيق النمري، جميل العاص)، وتدوين هذه الاعمال موسيقياً، لتكون متاحة للدارسين والباحثين والمهتمين.
وأشار الدكتور واصف الى أن التوصيات تضمنت توضيح الشكل البنائي الموسيقي للاغاني التي ستشارك في المهرجانات الغنائية القادمة أمام الراغبين بالتقدم لمسابقات الأغنية الأردنية المتأهلة بما يساهم في إبراز شخصية الأغنية الأردنية وهويتها، والإهتمام أكثر بكلمات الأغاني المقدمة للمهرجان وتشجيع الشعراء على الكتابة باللهجات الأردنية المحكية.
كما أوصى المؤتمر بضرورة إبراز دور المرأة الموسيقية الأردنية وتشجيعها على الإنخراط أكثر بالحياة الموسيقية في الأردن، وإعادة حصة التربية الموسيقية إلى الجدول الدراسي في وزارة التربية والتعليم، وأن يكون لها علامة مرقومة على كشف العلامات لكافة المراحل الدراسية.
ولفت المشاركون إلى ضرورة العمل على إستمرار وديمومة هذا المهرجان في حقول: الاغنية الاردنية المتكاملة، والمشاريع الموسيقية، العزف المنفرد، ومؤتمره الفكري على ان يقام في كل عام بوقت محدد، بعد مراجعة تعليمات المهرجان وتعديلها بما يخدم مستقبل الحركة الموسيقية في الاردن.
(بترا)




آخر الأخبار

حول العالم