غوتيريش ينتقد التمثيل غير الكافي للنساء في عمليات السلام

  • 30 / 10 / 2020 - 3:48 م
  • آخر تحديث: 30 / 10 / 2020 - 4:49 م
  • حول العالم   

هلا أخبار - انتقد الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش أمام مجلس الأمن الدولي غياب التمثيل الكافي للنساء في دوائر السلطة القرارات وعمليات السلام.

وأكد غوتيريش خلال مؤتمر لمجلس الأمن عبر الفيديو أن "مراحل أساسية" قطعت منذ اعتماد القرار 1325 قبل عشرين عاما الذي وضع إطارا جديدا لإشراك النساء في جهود السلام "إلا أن الرجال لا يزالون يسيطرون على هيئات السلطة".

وأوضح "تحكم النساء 7 % فقط من دول العالم. ويمثل الرجال ثلاثة أرباع الفرق واللجان المكلفة مكافحة وباء كوفيد-19. ويستمر الرجال بغالبية ساحقة باتخاذ القرارات المتعلقة بالسلام والأمن الدوليين".

ومضى يقول "حتى لو كان تمثيل النساء في فرق الوساطة التابعة للأمم المتحدة أفضل فأنهن مستبعدات بشكل واسع عن محادثات ومفاوضات السلام" ذاكرا خصوصا حالات أفغانستان ومالي واليمن.

وأضاف أن إشراك المرأة في عمليات السلام "منذ البداية يجب أن يشكل أولوية".

وفي بيان الخميس حذرت هيئة الأمم المتحدة للمرأة من "ثغرات مقلقة" في تطبيق القرار 1325 "في مرحلة مهمة تتطلب ضرورة القيام بجهود مشتركة لاحتواء وباء كوفيد-19".

وأعدت روسيا مشروع قرار يهدف رسميا إلى تحسين تمثيل المرأة في دوائر السلطة.

إلا أن دبلوماسيين قالوا لوكالة فرانس برس إن حوالى عشرة من أعضاء المجلس لا سيما الولايات المتحدة والدول الأوروبية، عطلوا النص خلال مفاوضات معتبرين أن اللغة المعتمدة تعيد النظر بمكتسبات حققت في السنوات العشرين الأخيرة.

ورأى منتقدو المشروع الروسي أنه "لا يأتي بأي قيمة مضافة ويفتقر إلى مراجع حول دور المجتمع المدني"(وكالات)

 




آخر الأخبار

حول العالم