كاميرون وبلير يحذران من تخفيض بريطانيا لمساعداتها الخارجية

هلا أخبار - دعا الرئيسان السابقان للحكومة البريطانية، ديفيد كاميرون وتوني بلير، حكومة رئيس الوزراء الحالي بوريس جونسون، إلى الحفاظ على مساعدات دعم النمو التي تقدمها بريطانيا للدول الفقيرة، والتي قد يجري تقليصها إلى نسبة 5ر0 بالمئة من إجمالي الناتج الداخلي.
واعتبر الزعيمان السابقان في بيان مشترك، بثته صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية، اليوم السبت، أن هذا التخفيض البالغ 2ر0 بالمئة الذي يحتمل تطبيقه لسد تكاليف تداعيات جائحة كورونا، يهدد بتقويض القوة الناعمة لبريطانيا. وأضافا أن "التخلي عن هدف 7ر0 بالمئة سيكون "خطأ أخلاقياً واستراتيجياً وسياسياً، وعلى بريطانيا الإيفاء بوعودها تجاه الدول الأكثر فقراً وليس التخلي عنها". وتعد المملكة المتحدة البلد الوحيد في دول مجموعة السبع الذي يخصص ما نسبته 7ر0 بالمئة من إجمالي الناتج الداخلي لدعم النمو، وهذا الهدف الذي تطلبه الأمم المتحدة، ضمّنه كاميرون عندما كان رئيساً للوزراء في قانون، والتزم جونسون في برنامجه الانتخابي بالحفاظ عليه.
(بترا)




آخر الأخبار

حول العالم