مطالب بتأهيل طريق وادي الطواحين في عجلون

هلا أخبار -  يعاني الطريق الواصل بين مدينة عجلون وبلدة كفرنجة من ضيق مساحته ومن كثرة المنعطفات فيه على الرغم من أنه طريق حيوي ويشهد حركة سير نشطة ومستمرة.
وطالب عدد من المواطنين بضرورة إيجاد حلول سريعة لهذا الطريق الذي يشكل خطورة على سالكيه ويتسبب في الحوادث المتكررة وخاصة في فصل الشتاء الذي يشهد فيه انهيارات ترابية على جانبيه.
وأكد المواطن حمزة شويات ضرورة توفير عناصر السلامة العامة للطريق لتقليل مخاطره على حياة مرتاديه، مشيراً إلى أن هناك عدداَ من أجزائه أجريت له أعمال توسعه منذ سنوات إلا أنه لم يتم تعبيدها لغاية الآن.
وأشار المهندس بسام فريحات إلى أن الطريق يعكس الوجه الحضاري لمحافظة نتيجة لكثرة الأودية والطبيعة الخضراء على جانبيه الأمر الذي يستدعي تطويره وتأهيله بما يتلاءم مع خصوصية عجلون السياحية.
وقال رئيس مجلس المحافظة عمر المومني، إن المجلس خصص من موازنة العام المقبل، 400 ألف دينار لتوسعة الطرق الضيقة ومعالجة المنعطفات وأجزاء من الشارع، مبيناً أن المجلس أعطى أولوية ضمن موازنته للعام المقبل لتأهيل وتوسعة الطريق الحيوي والسياحي.
وأكد مدير أشغال عجلون الدكتور ماجد العلوان، أنه سيكون على سلم أولويات عمل المديرية إكمال العمل في طريق وادي الطواحين من خلال توسعة وتعبيد الطريق الذي يعتبر من أكثر الطرق خطورة في المنطقة.
وأكد العلوان أن أشغال المحافظة، وبالتنسيق مع وزارة الأشغال ومجلس محافظة عجلون قامت خلال الأشهر الماضية بتعبيد عدد كبير من الطرق الزراعية والرئيسة وإجراء أعمال صيانة لعدد آخر من الطرق في عجلون، لافتا إلى أن العمل سيستمر وفق خطط وبرامج وضعتها مسبقاً.
(بترا)




آخر الأخبار

حول العالم