إحصائيات كورونا في الأردن

الإصابات 310
حالات الشفاء 58
حالات الوفاة 5

التمويل الدولية: انسحاب لا يلوي على شيء!

الأسبوع الماضي مر إفصاحان نشرا على الموقع الإلكتروني لبورصة عمان مرور الكرام، الأول لبنك المال «كابيتال بنك» أما الثاني فكان لشركة زارا للاستثمارات السياحية وفيهما إنسحاب ناعم لمؤسسة التمويل الدولية ذراع البنك الدولي الاستثماري منهما.

لا شك أن السوق تلقف هاتين العمليتين بإستغراب وحذر، ولا شك أنهما قد أثرتا على إقبال المتعاملين على البورصة وربما ساهمتا في تغيير اتجاهات المستثمرين لكن بالنظر إلى أسباب الانسحاب ومبرراته التي ساقتها المؤسسة نفسها، فقد مثل الانسحاب إقرار المؤسسة بقوة هاتين المؤسستين وليس العكس مع أنه في توقيته آثار علامات استفهام كبيرة.

مصدر الدهشة أن الانسخاب تم بعد أشهر قليلة على تصريح وضعته ستيفاني فريدبيرغ المديرة التنفيذية لمؤسسة التمويل الدولية بين يدي محمد العسعس وزير التخطيط وزير الدولة للشؤون الاقتصادية آنذاك أكدت فيه زيادة محفظة المؤسسة الاستثمارية في الأردن، وإطلاق صندوق تطوير مشاريع الشراكة ما بين القطاعين العام والخاص وهو من مخرجات مؤتمر مبادرة لندن في شباط 2019.

مؤسسة التمويل الدولية، التي استثمرت 30 مليون دولار في البنك باعت حصتها فيه وقدرها 6.918 % كاملة، وقالت أنها أنجزت دورها بعد احتفاظها بحصتها لأكثر من 12 عاماً، وأن البنك تمكن من تحسين عملياته بدعمها ومعروف أن مثل هذا التمويل للمؤسسة هو تمويل مؤقت جاء نتيجة لإنضمام البنك إلى برنامج تمويل التجارة العالمية التابع لمؤسسة التمويل الدولية الذي يدعم التجارة مع الأسواق الصاعدة وللتمويل أيضاً إستخدامات محددة منها توفير التمويل طويل الأجل للشركات وللوحدات السكنية للشباب ومن غير المتوقع أن يؤثر هذا الإنسحاب على البنك ?لذي حقق أرباحاً بلغت 25.1 مليون دينار للعام الفائت وفي المعلومات أنه تمكن من استرداد كامل وديعة كان سلطات كردستان تحتفظ بها خلال الحرب على الإرهاب في العراق.

الشيء نفسه ينطبق على مساهمة المؤسسة في في شركة زارة للاستثمار القابضة وتمتلك % 1.12 وقيمتها 410ر647ر1 مليون دينار وقد أظهرت نتائج أعمال الشركة أن صافي ربحها بعد الضريبة ارتفع 33.4% على أساس سنوي في الربع الثاني من العام الماضي.

وحققت الشركة أرباحاً صافية بلغت 2.99 مليون دينار (4.2 مليون دولار) في الربع الثاني من العام الماضي، مقارنة مع 2.24 مليون في الفترة ذاتها من العام الذي سبقه وزادت الإيرادات التشغيلية في الربع الثاني 19.8% إلى 5.99 مليون دينار مقارنة مع 5 ملايين في الفترة نفسها من 2018.

ردة الفعل الأولى لأي عملية بيع على سهم ما هي تراجع سعره، لكن سرعان ما يعود المزاج العام إلى الاعتدال مع تدفق المعلومات.


إحصائيات كورونا في الأردن

الإصابات 310
حالات الشفاء 58
حالات الوفاة 5



آخر الأخبار

حول العالم