الجيش الاردني .. مفاخر وبطولات

أنا طالب تخرجت من مدارس الثورة العربية الكبرى التابعة لقسم الثقافة في الجيش العربي الاردني، وجلست على مقاعد الدراسة في الصفوف الإعدادية في كلية الشهيد الملك فيصل الثاني أواسط الستينيات من القرن الماضي.

كنا ندرس منهاج وزارة التربية والتعليم الى جانب التدريب العسكري والتحلي بروح الجندية... كان معظم زملائي في الصف من الضفة الغربية واذكر زملاء لي من يطا والخليل ونابلس وجنين وطوباس وطلوزة ..

لقد تعلمنا في اول دروسنا ان قضية فلسطين هي قضية العرب الاولى وان هدف الاردن الاول هو استعادة الارض المغتصبة بالقوة من اسرائيل ...  هكذا كنا نؤمن .. ولو طُلب منا ان نحارب في فلسطين لن يتوانى أي طالب عن تلبية النداء .. هذا كان ما تعلمناه في مدارس الجيش الاردني المنصور..

ولا يخفى على احد الدور الذي قام به الجيش الاردني ازاء فلسطين وشعبها دون منّة او انتظار مكافأة من احد..خاض الجيش الاردني عدة حروب في فلسطين وبذل تضحيات وبطولات تشهد عليها الرايات السوداء على بيوت الأردنيين في بواديهم وقراهم حدادا على ابنائهم الذين بذلوا دماءهم رخيصة دفاعا عن ارض فلسطين واهلها.

الدور الإنساني الذي يقوم به جيشنا الاردني المنصور في خدمة اهلنا في قطاع غزة وتخفيف اثار الحصار ... هو دور يتفرد به هذا الجيش الابي ... هذا الدور الذي يجب ان يكون مدعاة للفخر والاعتزاز...

ولا ننسى دور جيشنا البطل على حدود الوطن وما يقدمه من خدمات إنسانية جليلة لاخوتنا اللاجئين السوريين ، بالاضافة الى واجبه النبيل في حماية الحدود..

لم يحارب الجيش الاردني الا دفاعا عن فلسطين والعرب.. ففي عام 1973 خاض ابطال جيشنا في اللواء المدرع أربعين معارك الشرف دفاعا عن ارض العرب ارض سوريا العزيزة.

الجيش الاردني مدرسة للوطنية والقومية مثلما هو معهد للاخلاق والنبل.... وان الأردنيين جميعا لا يقبلون ان يكون جيشهم غير ذلك.. جيشنا الاردني هو رمز بلادنا ورايته الخفاقة ... ونحن نكن له كل تقدير واحترام ... وسنبقى له سندا قويا وداعما رئيسيا في كل حين وزمان... ولجيشنا البطل نؤدي التحية بكل فخر واعتزاز ووفاء.

*فيسبوك :  سالم العبادي / لندن

صحفي اردني في هيئة الاذاعة البريطانية - BBC

آخر الأخبار

حول العالم