مؤسسة المتقاعدين العسكريين طموح .. وصعوبات

بالرغم من الصعوبات الجمة والعقبات الاقتصادية التي تلقي بظلالها الثقيلة على مجتمعنا الأردني ولا سيما على الشريحة الأكثر معاناة وهي شريحة المتقاعدون العسكريون إلا أن مؤسسة المتقاعدين العسكريين تواصل الليل بالنهار ولا تأل جهدا لتوفير كل السبل والامكانات المتاحة لترتقي وتنهض بمستوى خدماتها لخدمة منتسبيها ومساعدتهم في جميع شؤونهم الحياتية من خلال دوائرها المختصة في جميع المجالات سواء بتوفير فرص عمل تتناسب وخبراتهم ومهاراتهم المهنية أو بتقديم تسهيلات مريحة وميسرة للحصول على سلف ومشاريع وسيارات بطريقة المرابحة الإسلامية أو بتقديم فرص للحج والعمرة لذوي الظروف الصعبة تحت مظلة موسسية تخضع لنظام عادل وضع حسب دور واولوية رسمت سياساتها بعناية لا تنتقص من حق أي منتسب ومن الجدير بالذكر أن المؤسسة تعكف الآن على دراسة وتطوير آليات جديدة للعمل تتوائم مع تطورات الظرف الذي تمر به البلاد لتفتح آفاق جديدة لتخدم المزيد من المنتسبين ضمن كوادر محترفة من العاملين بالمؤسسة وهي اليوم تجدد موقعها الاخباري لتسهيل التواصل وتزويد جميع المنتسبين بكل نشاطات المؤسسة بكل شفافية ومصداقية .

وفي انتظار غد قريب تثمر فيه هذه الجهود والإجراءات السديدة نتمنى التوفيق والنجاح في هذه المساعي المباركة .




آخر الأخبار

حول العالم