العضايلة: ارتفاع عدد مصابي “كورونا” مؤشر خطير

هلا أخبار- قال وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد العضايلة إنّ مجلس الوزراء عقد جلسة عبر تقنية الإتصال المرئي برئاسة رئيس الوزراء لمناقشة تداعيات فيروس كورونا والخطوات الحكومية للتعامل مع هذا الخطر الوبائي.

وأضاف خلال إيجاز صحفي مساء اليوم  :”استمع مجلس الوزراء لإيجازات عن الفرق الميدانية لاستدامة العمل في قطاعات منها الزراعة، وآليات إيصال المواد الأساسية للمواطنين والمتابعة الإعلامية والتثقيف”.

وأوضح أنّ مجلس الوزراء ناقش بشكل خاص إجراءات إيصال المواد الأساسية للمواطنين، وتحديداً الخبز والأدوية ومياه الشرب والمحروقات.

وكشف عن توجهٍ حكومي لتحسين جودة وصول الحاجات الضرورية للمواطنين، حيث تمّ إقرارها، وسيعلن عنها رئيس الوزراء مساء اليوم.

وقال إن عملية إيصال الأدوية والمياه للمواطنين سارت بشكل جيد رغم وجود ضغط على الطلب على الصيدليات وتوزيع المحروقات ومحال بيع المياه، وتلبية الطلبات قد تستغرق وقتاً.

أما توزيع الخبز فقد شهد مظاهر وصفها الوزير بأنها “غير سليمة” حيث ستعمل الحكومة على معالجتها وتصويبها، منوهاً إلى وجود مشاهد حضارية والتزاماً بالسلامة العامة “ونتأمل أن تكون هي الأصل بالأيام المقبلة”، آملاً بالبناء عليها.

وأكّد استمرار توزيع الخبز بنفس الآلية مع معالجة بعض حالات القصور التي ظهرت واستمرار إيصال المياه والأدوية وستكون هناك أيضاً، آليات جديدة للتخفيف على المواطنين ومعالجة وتصويب أي خطأ.

وأكّد على المواطنين ومقدمي خدمات إيصال الحاجات الأساسية بالالتزام بالتعليمات الوقائية والسلامة عند مخالطتهم للمصابين.

وأعرب عن أسفه لارتفاع عدد الحالات، قائلا: “هذا مؤشر خطير ولا يعكس آمالنا بالسيطرة على الفيروس، والمعركة الحقيقية هي معركة الوعي والإدراك لخطورة هذا الوباء واتباع إجراءات الوقاية والسلامة العامة والالتزام بعدم مخالطة المواطنين وعدم الخروج من المنازل”.

ووصف الأيام المقبلة بانه حاسمة بشكل كبير وعلينا أنّ نختار إما بالإسهام بحصر الفيروس أو زيادة انتشاره نتيجة المخالطة وعدم اتباع إجراءات السلامة.

وأكد على أن الاجراءات الحكومية هادفة لحماية صحة المواطن.

 
 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق