وزير الصناعة: أطنان من الخبز تلفت لم نستفد منها ورميناها، فيجب أن نراعي مدة الصلاحية

هلا أخبار- قال وزير الصناعة والتجارة والتموين طارق الحموري إنّه في بداية الأزمة أكّدنا على كفاية المخزون الغذائي بتجاوز فترات الأمان للسلع الأساسية من قمح وطحين والمقدرة على التوزيع لجميع المحافظات موجودة.

ونوه الوزير خلال إيجاز صحفي مشترك مع عدد من الوزراء، من مركز إدارة الأزمات، الجمعة، إلى أنّ اليوم شهد ضعف بالإقبال على المخابز، معتبراً أن هذا وضع طبيعي بعد حصول المواطنين على احتياجاتهم.

وقال الوزير: “المخزون متوفر  وأكدنا على ذلك”، معرباً عن أسفه لمشاهدة مناظر محزنة تتمثل بتلف أطنان من الخبز لم يستفد منها أحد، في إشارة إلى رميها قرب الحاويات.

وأضاف الوزير: “نتمنى على المواطنين أنّ يأخذوا كفايتهم ويراعوا مدة الصلاحية”، لافتاً إلى ارتفاع كبير في أسعار الخضار” شهدته الاسواق ومبيناً “وضعنا سقوفاً سعرية على عددٍ من السلع من الخضار على السعر الذي يباع في للمستهلك، منها سقوف سعرية على البيع للتاجر”.

وأكّد الوزير على تتبع الحلقة كاملة بين التاجر والموزع، “سيتم تطبيق السقوف السعرية اعتباراً من صباح الغد”، مشيراً إلى وضع سقف سعري على بيض المائدة.

وقال الوزير: “أتمنى من الجميع الالتزام، واثقون بحرص التاجر والمواطن، ونتمنى من التجار الالتزام بالسقوف”.

وكشف الوزير في حديثه عن إغلاق حوالي 100 محل تجاري ، مؤكداً حرص الغالبية العظمى من التجار بعدم رفع الأسعار. وطالب التجار عدم رفع الأسعار، مشدداً على أن هنالك عقوبات على من يتجاوز السقوف السعرية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق