الحموري: سنتابع أيّ مشكلة بالتوريد للسوق سواء بالخبز أو بالخضار أو ببيض المائدة أو حتى الدخان

الحموري: “الصناعة والتجارة” مستمرة بتلقي الشكاوي والوصول إلى حلول لها

** رفوف أكبر دول بالعالم فرغت ورفوفنا لن تفرغ، ومخزوننا موجود

** توزيع الأعلاف يبدأ يوم الاثنين من خلال 17 مركزاً

هلا أخبار- أكّد وزير الصناعة والتجارة طارق الحموري أنّ الشكاوى المتعلقة بالخبز انتهت بعد أنّ وصلت إلى 750 شكوى الثلاثاء الماضي.

وأضاف الوزير،  خلال إيجاز من المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، السبت، أنّ الوزارة لم تتلق أية شكوى حول الخبز اليوم السبت.

وقال الوزير: ” ظواهر ارتفاع سعر مادة بيض المائدة أدت إلى فرض سقوف سعرية، وكان هناك جولات ميدانية للجهات الرقابية ومراقبي الأسواق، وغرفة العمليات تابعت تنفيذ السقوف السعرية”.

وقال الوزير، إنّ الشكاوى انخفضت بنسبة 30% وأنّ الجولات الميدانية أظهرت  أنه بالغالب الأعم، وباستثناء بعض الحالات القليلة، كان هناك عودة إلى السعر الطبيعي ضمن السقوف السعرية لمادة بيض المائدة.

ونوّه الوزير إلى أنّ أهم الشكاوى التي وردت تعلقت بالخضار إثر ارتفاعات متوالية شهدتها خلال اليومين الأخيرين، وأن الوزارة بدأت بفرض سقوف سعرية عليها ما أحدث أثراً هو ليس بالصورة المأمولة حتى ينعكس على محافظات المملكة.

وقال الوزير ” ..فرضنا بالتعاون مع الجهات الأخرى من بلديات وأمانة عمّان ووزارة زراعة سقوفاً سعرية على بيع الجملة، وهو السقف السعري الذي يبيع به تاجر الجملة إلى تاجر التجزئة لضبط أسعار البيع للمواطن”.

وأكّد الوزير على متابعة الوزارة للتأكد من بيعها ضمن السقوف السعرية للمواطن، لافتاً إلى انخفاض الشكاوى إلى أقل من 150 اليوم السبت.

وقال الوزير: “سننتقل غداً إلى التزام كامل بالأسعار سواء بالخضار أو بيض المائدة أو حتى بالخبز(..) بالتعاون مع تاجرنا المتعاون وفرض الرقابة، أيّ بدأنا عملية تصحيح الأسعار”.

وأضاف الوزير: “فيما يتعلق بمربي الثروة الحيوانية سيبدأ من صباح الإثنين توزيع الأعلاف من خلال 17 مركزاً منتشرة في محافظات المملكة كافة، من خلال اعتماد ناقلي وموزعي الأعلاف ومربي الماشية وجاري منحهم تصاريح إلكترونية”، مؤكداً على تنظيم الدور لاستلام المخصصات العلفية والتي سيجري الإعلان عنها اليوم وبساعات وأوقات لكل مربي ماشية على حدا.

وأشار الوزير إلى أنّ أيّ آليات يظهر بها مشاكل ستعالج تدريجياً، “إذا كان هنالك إشكاليات بتوزيع الأعلاف سيتم التعاطي معها أولاً بأول”، وفق الوزير.

وأكّد الحموري على استمرارية الوزارة بتلقي الشكاوى ومتابعتها وصولاً إلى الحلّ لها، قائلا: إنّ “رفوف أكبر دول بالعالم فرغت ورفوفنا لن تفرغ، ومخزوننا موجود وإذا حدثت أي مشكلة بسلاسل التوريد سيتم متابعتها سواء بالخبز أو بالخضار أو ببيض المائدة أو حتى بالدخان ستتم متابعتها”.

ونوّه إلى أنه في بعض الأحيان يحدث إشكاليات بسيطة ويتمّ المتابعة لها وصولاً إلى حلها أولاً بأول.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق