جابر: 3 حالات مصابة بكورونا وضعها حرج، والعدد الكلي 246

* توزيع الحالات: 5 في إربد، 1 مخالطة لمرضى، 1 مخالطة لابنتها، 3 حالات من أحد الفنادق 1 حالة يتمّ الاستقصاء عنها

** 3 حالات وضعها حرج، وهما: حالتان في مستشفى الأمير حمزة وحالة في مستشفى الملك المؤسس

** إخراج من تمّ وضعه بالحجر في فنادق عمّان والبحر الميت صباح الإثنين

** زيادة فرق التقصي إلى 25 فريقاً وزيادة الفحوصات المخبرية

** هبوط الحالات لا يعني التخفيف في تعليمات الحجر بل زيادة فيها

** لن نرتاح أبداً حتى يصل العدد إلى صفر ولعدة أيام

هلا أخبار- سجل الأردن اليوم السبت 11 إصابة جديدة بفيروس كورونا، بحسب وزير الصحة الدكتور سعد جابر.

وقال الوزير خلال إيجازه اليومي المسائي من المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، إنّ الحالات توزعت كما يلي: 5 حالات من محافظة إربد، حالة مخالطة لإحدى المرضى، حالة مخالطة لابنتها التي قدمت من النرويج، و3 حالات من أحد الفنادق بينهم اثنان قدما من بريطانيا والثالث من بغداد.

وأضاف الوزير في شرح الحالات : “أما الحالة الأخيرة فهي حالة يتمّ الاستقصاء عنها ومن أين مصدر العدوى والبحث عن المخالطين”.

الإصابات الجديدة، بحسب الوزير، رفعت عدد الحالات إلى 246 حالة، موزعة كما يلي: 17 حالة في مستشفى الملكة علياء، 76 حالة بمستشفى الملك المؤسس، 125 حالة في مستشفى الأمير حمزة تمّ خروج 18 حالة (17 من مستشفى حمزة بما فيها الحالة الأولى وأخرى من مستشفى الملك المؤسس).

وقال الوزير : “يوجد 3 حالات وضعها حرج، وهما: حالتان في مستشفى الأمير حمزة وحالة في مستشفى الملك المؤسس”.

وأكّد الوزير أنه سيتم إخراج من تمّ وضعه بالحجر في فنادق عمّان والبحر الميت صباح الإثنين المقبل، محذّراً من زيارتهم لأنهم يجب أنّ يخضعوا للحجر المنزلي لمدة أسبوعين.

وقال الوزير: إن خروجهم لا يعني أنهم غير مصابون، ويجب حجرهم بالمنزل، “وأرجو من أهلهم وأصدقائهم ألّا يزوروهم مدة أسبوعين حيث سيتمّ إعطائهم تعليمات للاتصال بوزارة الصحة في حال ظهور أعراض”.  

وقال الوزير: إنّه تمّ زيادة فرق التقصي إلى 25 فريقاً، بالإضافة إلى زيادة الفحوصات المخبرية بشكل كبير.

وأعرب الوزير عن شكره للمتطوعين من الأطباء ومن يساعد في القطاع الطبي، قائلا: “في حال زادت البؤر بعمّان في أحد الأماكن فسيتمّ إخبار الجهات الأمنية لحصر المنطقة للتأكد من المكان ومن خالط المصابين حرصاً على المواطنين”.

وشدد الوزير على أنّ هبوط الحالات لا يعني التخفيف في تعليمات الحجر بل زيادة فيها ولن نرتاح أبداً حتى يصل العدد إلى صفر ولعدة أيام لا تسجل حالات للتغلب على هذا المرض.

وعوّل الوزير – في حديثه-  على وعي المواطنين وتعاونهم في التغلب على هذا المرض.

وقال  الوزير في ختام حديثه:  إنّ “جلالة الملك يتابع جميع ما نقوم به ويدعمنا بجميع المواد الناقصة وجميعنا نعمل ليل نهار للتخلص من هذا المرض”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق