استطلاع: 67 % من أصحاب الأعمال يمكنهم الاستغناء عن بعض الموظفين في حال استمرت الأزمة

هلا أخبار – نفّذت دائرة استطلاعات الرأي العام والمسوح الميدانية في مركز الدراسات الاستراتيجية بالجامعة الأردنية، استطلاعها السادس عشر من ضمن سلسلة استطلاعات “المؤشّر الأردني-نبض الشارع الأردني” خلال الفترة من 29/3—1/4/2020، على عينة ممثلة للمجتمع الأردني ومن المحافظات كافة بلغ حجمها 2225 مستجيبا.

وركز موضوع الاستطلاع، على تأثر العاملين بحظر التجول، وكيفية تدبر امورهم المالية خلال هذه الفترة، وأفضل الوسائل لمساعدتهم ودعمهم، حيث أظهرت النتائج أن 31% من العاملين يمارسون عملهم خلال فترة الحظر من المنزل.

فيما أظهرت النتائج أن 10% فقط يمارسون عملهم من خلال الذهاب إلى مكان العمل، وأن 59% من العاملين لا يمارسون أي نوع من الاعمال خلال فترة حظر التجول.

وأشارت إلى أن أكثر من نصف المستجيبين العاملين وتبلغ نسبتهم 56%، استملوا رواتبهم ومستحقاتهم المالية لشهر أذار (3) عندما اقرت الحكومة صرف الرواتب، فيما لم يستلم 44% من العاملين رواتبهم، أفاد 36% منهم أنهم استخدموا مدخرات سابقة خلال فترة حظر التجول لتدبر امورهم المالية، فيما استدان الباقي من الاهل والأصدقاء.

وتأثر 51% ماديا وبشكل سلبي جراء حظر التجول، فيما أفاد 14% أنهم تأثروا بشكل إيجابي، وأفاد 35% من المستجيبين أنهم لم يتأثروا على الاطلاق، وفقا لنتائج الاستطلاع.

وبينت النتائج أن الغالبية العظمى من العاملين في القطاع الخاص او عمال المياومة تأثروا بشكل سلبي نتيجة حظر التجول، فيما لم يتأثر بذلك 22% من المستجيبين.

وبلغت نسبة من بلغته إجراءات مؤسسة الضمان الاجتماعي من عمال المياومة غير المقتدرين وكذلك المواطنين غير المقتدرين الذين أعمارهم فوق السبعين عام للحصول على مساعدات عينية 77%، قام 19 % منهم فقط بالتسجيل للحصول على مساعدات عينية، فيما لم يعرف عن الإجراءات 24%، بحسب النتائج.

وأوضحت النتائج، أن 73% من الذين قاموا بالتسجيل للحصول على مساعدات عينة لا يعتقدون أنها ستساهم في تخفيض الكلف عليهم.

ويعتقد 44% من المستجيبين أن افضل اجراء لمساعدة عمال المياومة وأصحاب المهن المختلفة هو تقديم مساعدات عينية لهم، فيما يعتقد 40% أن أفضل اجراء هو السماح لهم بفتح محالهم لأوقات وساعات محددة.

ويعتقد 60% أن أفضل وسيلة لتقديم المساعدة المالية هي من خلال تحويل المساعدات الى الحسابات البنكية الخاصة بأصحاب المهن وعمال المياومة. فيما يعتقد ثلث المستجيبين أي 33% منهم أن أفضل وسيلة لتقديم الدعم المالي هو من خلال صندوق المعونة الوطنية.

ويتوقع ثلثي أصحاب الاعمال أي 67% منهم الاستغناء عن خدمات بعض الموظفين في حال استمرت الازمة الحالية لفترات أطول. 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق