الصبيحي: التقدم لمنصة “الضمان” الإلكترونية محصور بعمال المياومة ومن بلغ 70 عاما فقط

** الصبيحي: بعض مقدّمي الطلبات يتقاضون رواتب بالآلاف “وهذا أمر مستهجن”

** “الضمان” يتلقى 240 ألف طلب عبر المنصة الإلكترونية

هلا أخبار – قال الناطق الرسمي باسم المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي موسى الصبيحي الجمعة، إن المنصة الإلكترونية التي أطلقتها المؤسسة قبل بضعة أيام تهدف إلى استقبال طلبات عمال المياومة غير المقتدرين والذين توقفت أعمالهم بسبب الأزمة الراهنة، إضافة إلى أي مواطن غير مقتدر تجاوز سن السبعين.

وأوضح أن المؤسسة تلقت حتى الآن 420 ألف طلب، يتم التعامل معها حالياً وفق معايير وبيانات السجل الوطني الموحد لدى صندوق المعونة الوطنية، وتقوم المؤسسة بإيصال طرود غدائية أو كوبونات بقيمة معينة للمستحقين.

ونفى الصبيحي ما يتم تداوله من معلومات تفيد بأن التقديم عبر هذه المنصة مفتوح لأي شخص وأن المتقدم يحصل على طرد بقيمة 100 دينار أو مبلغ مالي نقدي معيّن، قائلا “إن هذا غير صحيح”.

وأكد أن التقديم عبر المنصة محصور بفئتين الأولى فئة عمال المياومة غير المقتدرين والفئة الثانية فئة المواطنين فوق سن السبعين إذا كانوا غير مقتدرين.

وأضاف أن ما يقدم هو إما طرد غذائي بقيمة تتراوح ما بين 40 إلى 50 ديناراً أو كوبونات تسوق من أسواق المؤسسة الاستهلاكية العسكرية من فئة 25 ديناراً، حيث يعطى كوبون واحد للأسرة المكونة من 1 – 4 أفراد، وكوبونان للأسرة المكونة من 5 – 10 أفراد، و3 كوبونات للأسرة التي يزيد عدد أفرادها على 10.

إصافة إلى أن المؤسسة قدّمت طروداً غذائية أساسية مستعجلة لأسر من كبار السن مكونة من فردين بقيمة 15 ديناراً.

وناشد الصبيحي جميع من يقدم طلباً للمساعدة أن يكون غير مقتدر فعلاً وفي أمسّ الحاجة حتى لا يؤثّر على حق غيره من المحتاجين، مبيّناً أنّ التحقق الأوّلي من الدفعة الأولى للمتقدمين كشفت أن نسبة المستحقين منهم لا تتجاوز 20%.

وكشف أن بعض مقدّمي الطلبات يتقاضون رواتب بالآلاف، مبينا أن عدداً منهم وصلت رواتبهم إلى أربعة آلاف دينار، مضيفا “هذا أمر مستهجن للغاية، وفيه اعتداء صارخ على حقوق الفئات المحتاجة ولا سيما خلال الأزمة الراهنة”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق