الفرّاية: تمّ التحقيق مع كلّ مَن تورّط بـ “التصاريح”

 عزل منطقة الربوة في منطقة ماركا لثبوت تسجيل إصابة

اخلاء المحجور عليهم في فندق ريجنسي بالاس – عمان وعددهم 291 شخصاً

تطهير 250 غرفة في فندق انتركونتننتال، و120 غرفة في فندق مينا تايكي 

 “الدفاع المدني” تعاملت خلال ال24 ساعة مع 7641 حالة

 “الدفاع المدني” استقبلت 203 حالات في العيادات الطبية المتنقلة

 صفحات إلكترونية لا زالت تتداول معلومات مغلوطة حول بيع أو تزوير تصاريح الحركة

 

هلا أخبار – قال مدير خليّة الأزمة في مركز الأمن وإدارة الأزمات العميد مازن الفرّاية  إنه تم اعتبار من عصر هذا اليوم عزل منطقة الربوة وتحديداً حي المرقط من منطقة ماركا، عن المناطق المحيطة بعد ثبوت تسجيل حالات إصابة مؤكدة وذلك لتمكين فرق الاستقصاء الوبائي من الوصول إلى المخالطين وتمكين فرق التطهير الكيماوي من تطهير المناطق الملوّثة والمناطق العامة.

وأضاف ضمن الإيجاز الحكومي اليومي من مركز الأمن وإدارة الأزمات، أنّه قد تمّ اخلاء المحجور عليهم في فندق ريجنسي بالاس – عمان وعددهم 291 شخصاً بعد أن تمّ إجراء الفحوصات الطبية اللازمة وقد ثُبت إصابة شخص واحد في الفندق بالفايروس، ونقله لمستشفى الأمير حمزة الحكومي.

وبيّن الفرّاية إلى أنه فرق التطهير الكيماوي التابعة لمديرية سلاح الهندسة الملكي ومديرية الدفاع المدني تستمر بتنفيذ المهام الموكلة إليها وعلى أكمل وجه، حيث “تم الانتهاء اليوم تم تطهير فندق انتركونتننتال ب 250 غرفة، وفندق مينا تايكي ب 120 غرفة، وتطهير 12 منزل في محافظة إربد وتطهير مستشفى الملكة علياء العسكري.

وأشاد العميد الفرّاية بالجهود الجبّارة التي تُبذل والمخاطر التي يتحمّلها هؤلاء النشامى في سبيل المحافظة على صحّة الوطن والمواطن وسلامته.

وتابع العميد فرّاية حديثه حول مديرية الدفاع المدني، مشيراً إلى أنها قد تعاملت خلال ال24 ساعة مع 7641 حالة، في حين استقبلت 203 حالات في العيادات الطبية المتنقلة.

ونوّه العميد فرّاية إلى أن بعض المواقع الالكترونية وبعض مواقع التواصل الاجتماعي لا زالت تتداول معلومات مغلوطة حول بيع أو تزوير تصاريح الحركة، ونؤكد بكل شفافية وضمير حي، واحتراما للمواطن الأردني أنّه قد تم التحقيق مع كل من تورط في هذا الأمر وتم اجراء المقتضى القانوني بحقهم.

وعبّر عن ضرورة التوقف عن تداول أي معلومات في هذا لاشأن وترك الحكومة والقوات المسلحة والأجهزة الامنية تركّز جهودها لحماية وطننا العزيز وشعبنا الكريم”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق