لبنان يستأنف إعادة فتح الاقتصاد تدريجيا الاثنين بعد قيود كورونا

هلا أخبار – قال رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب إن البلاد سيعيد فتح اقتصادها تدريجيا بدءا من يوم الاثنين في أعقاب إغلاق استمر 4 أيام بعد أن هدد ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا بموجة ثانية من تفشي المرض.

وبدأ لبنان، الذي يعاني بالفعل من أزمة اقتصادية عميقة، في تخفيف القيود المتعلقة بالفيروس، والمفروضة على الشركات، في أواخر الشهر الماضي في محاولة لاستعادة بعض النشاط الاقتصادي. لكن تلك الخطة توقفت الأسبوع الماضي بعد ارتفاع في عدد حالات الإصابة الجديدة.

ونجح لبنان نسبيا في كبح تفشي المرض منذ فرض إجراءات العزل العام في منتصف آذار والتي تضمنت فرض حظر التجول ليلا وإغلاق معظم الأعمال التجارية ووقف الرحلات الجوية.

وسجلت الدولة التي يبلغ تعداد سكانها حوالي 6 ملايين نسمة 911 إصابة و26 حالة وفاة.

وفي خطاب أذاعه التلفزيون يوم الأحد، قال دياب إنه سيتم استئناف إعادة الفتح التدريجي للاقتصاد، لكنه طالب اللبنانيين بالالتزام الصارم بإرشادات الصحة والسلامة التي تم تجاهلها خلال المحاولة الأولى لفتح الاقتصاد.

وقال دياب “لا نريد أن تتحول هذه المرحلة إلى كابوس، ولن نقبل أن يدفع اللبنانيون جميعا ثمن عدم مسؤولية ولا مبالاة البعض”.

وكشفت الحكومة الشهر الماضي عن خطة من خمس مراحل لاستئناف النشاط الاقتصادي. (رويترز)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق