رئيس الوزراء الفلسطيني: قدمنا “اقتراحا مضادا” لخطة ترامب

هلا أخبار – أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، الثلاثاء، عن تقديم الفلسطينيين “اقتراحا مضادا” للخطة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط المعروفة اعلاميًا باسم “صفقة القرن” والتي تدعم ضم إسرائيل أجزاء من الضفة الغربية.

وقال اشتيه في لقاء مع وسائل إعلام أجنبية، في مكتبه برام الله: “لقد قدمنا اقتراحا مضادا للجنة الرباعية قبل بضعة أيام”، وبحسب رئيس الوزراء فإن الاقتراح المكون من أربع صفحات ونصف صفحة ينص على إنشاء “دولة فلسطينية ذات سيادة ومستقلة ومنزوعة السلاح”. 

وأضاف اشتيه أن المقترح الفلسطيني يشمل أيضا إجراء “تعديلات طفيفة على الحدود عند الضرورة، وأن التبادل سيكون متساوياً من حيث حجم وقيمة المناطق”.

وأوضح رئيس الوزراء الفلسطيني “نريد أن تشعر إسرائيل بضغوط دولية، لأول مرة يناقش السياسيون الأوروبيون العقوبات ضد إسرائيل لأننا طلبناها”، مضيفًا: “الغضب موجود، عدم الرضا موجود، والإحباط موجود، كل هذه تمهد لمشاكل قادمة”.

ويعيش في الضفة الغربية نحو 450 ألف مستوطن إسرائيلي في مستوطنات أقيمت على أراضي الفلسطينيين البالغ تعدادهم حوالي 2,7 مليون نسمة.

وفي سياق متصل، لوح رئيس الوزراء الفلسطيني، بسحب اعتراف منظمة التحرير الفلسطينية بإسرائيل في حال إقدامها على تنفيذ نواياها بضم أجزاء من الضفة الغربية الى سيادتها، معتبرًا أن خطوة كهذه “تدميراً لفرص إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس”.    (وكالات)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق