اجتماعات حكومية لبنانية لمواجهة تداعيات الاحتجاجات الشعبية

هلا أخبار – عقد اجتماع رئاسي لبناني اليوم الجمعة ضم رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة حسان دياب، لمواجهة تداعيات الاحتجاجات الشعبية اللبنانية رفضا للغلاء وارتفاع سعر الدولار الاميركي تجاه الليرة اللبنانية.

وعقد الاجتماع في القصر الجمهوري اللبناني قبل بدء الاجتماع الاستثنائي الثاني للحكومة اليوم.

واعلن الرئيس بري في تصريح بعد الاجتماع “اتفقت مع الرئيسين عون ودياب على تخفيض سعر صرف الدولار ابتداء من اليوم الى اقل من 4 الاف ليرة لبنانية للدولار الواحد وصولا الى سعر 3200 ليرة وهذا الامر سيحصل”.

واضاف انه تم ايضا الاتفاق على مخاطبة صندوق النقد الدولي بلغة واحدة برعاية المجلس النيابي.

وردا على سؤال حول الحديث عن اقالة حاكم مصرف لبنان رياض سلامة اجاب”نحن بحاجة اليوم لكل الناس وليس للاستغناء عن الناس”.

وكانت الحكومة اللبنانية اجتمعت للمرة الاولى اليوم قبل الظهر برئاسة رئيسها حسان دياب وحضور حاكم مصرف لبنان المركزي وجمعية المصارف ونقابة الصرافين.

وقال وزير الصناعة عناد حب الله في تصريح بعد الاجتماع “ان المصرف المركزي بدأ بضخّ الدولارات في السوق، والوضع إيجابي”.

بدورها اعلنت نقابة الصيارفة انه تم الاتفاق بان يقوم حاكم البنك المركزي بضخ الدولار النقدي بما يكفي حاجة المستوردين والمواطنين”. (بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق