“أوقاف القدس “: انتهاكات شرطة الاحتلال هدفها تغيير الوضع الديني والتاريخي والقانوني القائم للمسجد الأقصى

** من حق أي مسلم القدوم للصلاة والتعبد في أي مكان داخل “الأقصى”

 هلا اخبار- استنكرت دائرة الأوقاف الإسلامية وشؤون المسجد الأقصى المبارك  قيام مجموعة من ضباط وأفراد شرطة الاحتلال باقتحام مصلى باب الرحمة داخل المسجد الأقصى المبارك بأحذيتهم، واعتقال خمس فتيات بعد الاعتداء عليهن من داخل المصلى، واعتقال حارس المسجد الاقصى المبارك.

وأشارت دائرة الأوقاف في بيان وصل “هلا أخبار” نسخة منه، مساء الأحد، إلى أنّ هذه الانتهاكات والتصرفات غير المسؤولة والهادفة لتأجيج الوضع داخل المسجد من قبل شرطة الاحتلال من ملاحقة واعتقال وابعاد المصلين وموظفي وحراس المسجد بحجج واهية هدفها تغيير الوضع الديني والتاريخي والقانوني القائم للمسجد منذ أمد بعيد.

وأكّدت بأن المسجد الأقصى المبارك هو مسجد اسلامي للمسلمين وحدهم لا يقبل القسمة ولا الشراكة، ومن حق أي مسلم القدوم للصلاة والتعبد في أي مكان داخل المسجد بمساحته البالغة 144  دونما.

وطالب البيان بالإفراج الفوري عن المعتقلين وإلغاء قرارات الإبعاد الظالمة بحق حراس المسجد الاقصى المبارك وغيرهم من المبعدين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق