الصفدي: أي تقليص لخدمات “الأونروا” سيؤدي إلى معاناة أكبر 

 

هلا أخبار – قال وزير الخارجية أيمن الصفدي إنّ أي تقليص على خدمات الأونروا سيؤدي إلى معاناة أكبر على أناس قد عانوا أصلا. 

وأضاف الصفدي خلال المؤتمر الدولي للمانحين لوكالة الغوث واللاجئين “الأونروا”، مساء الثلاثاء، أنّه لابد من نتعامل بشكلٍ موّحد لتنفيذ المهمات الخاصة بالأونروا لدعم اللاجئين وحقهم بالعودة والتعويض وفقا لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة وخاصة قرار 194 وقرارات حل النزاع وانهاء حالة الاحتلال بناء على مبدأ حل الدولتين.

ولفت إلى ضرورة دعم الوصول إلى سلام شامل في المنطقة يخدم جميع شعوب المنطقة والذي يهدده اسرائيل بضم أراض من الضفة الغربية، وهذا الضم يهدد حل الدولتين يقلّص فرص السلام وكل من يؤمن بالقانون الدولي وكل من يريد السلام لكل المنطقة يجب أن يتحدث ضد هذا الضم لغاية حماية السلام. 

وأشار الصفدي أنّ المملكة الادرنية الهاشيمة أكبر مضيف للاجئين الفلسطيين ستستمر بالعمل مع الأصدقاء والشركاء لضمان أن تستمر الأونروا في تلبية خدماتها للائجين. 

وأكدّ: سنستمر بالعمل معكم للوصول إلى مفاوضات تؤدي إلى سلام عادل وتدافع عن الناس فقط في ظل حل الدولتين وفي ظل القانون الدولي والذي يضمن انشاء دولة فلسطينية قابلة للحياة وأن تكون عاصمتها القدس الشرقية بحدود الرابع من حزيران من 1967 وأن تعيش بجوار آمن مع اسرائيل، وهذا السبيل للوصول إلى السلام. 

وبيّن الصفدي ضرورة أن هذا الوقت هو “لاتخاذ اجراءات لازمة ودعم الأونروا فعمل هذه الوكالة ضروري، وهي قامت بكل ما بوسعها لضمان كفاءة عملياتها وعلينا أن نضمن استمرارها”. 

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق