“الصحة العالمية”  تحذر من زيادة إصابات كورونا شرق المتوسط

** إيران، والعراق، وليبيا، والمغرب، وفلسطين، وعُمان أبلغت مؤخراً عن زيادة في أعداد الحالات

 هلا أخبار- قال المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، إن بلدان الإقليم تشهد زيادة في أعداد الحالات والوفيات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد رغم الانخفاض الكبير بعدد الحالات في أوروبا.

وأضاف المكتب الإقليمي للمنظمة، مساء اليوم الأحد، ان من البلدان التي أبلغت مؤخراً عن زيادة في أعداد الحالات: إيران، والعراق، وليبيا، والمغرب، وفلسطين، وعُمان.

وذكر البيان، أن عدد حالات الإصابة المؤكدة بمرض (كوفيد-19) في الإقليم وصلت في البلدان الـ 22 بالإقليم الى مليون و 25478 حالة لغاية اليوم الأحد، فيما بلغ عدد الوفيات 23461، في الإقليم الذي يمتد من المغرب إلى باكستان.

وقال المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط الدكتور أحمد بن سالم المنظري: “إن هذه المرحلة تثير قلقاً بالغاً، فبينما تبدأ المتاجر والمطاعم والمساجد والشركات والمطارات والأماكن العامة الأخرى بفتح أبوابها، علينا أن نكون أكثر يقظة وحذراً من أي وقت مضى”.

وأضاف، “إن الكثيرين مازالوا معرضين للخطر في الإقليم، ويجب علينا عدم التراخي، مشيرا الى أن العديد من “البلدان التي ترفع القيود تشهد زيادة ملحوظة في عدد الحالات، ما يدل على الحاجة إلى التعجيل بتدابير الاستجابة في مجال الصحة العامة”.

إلى ذلك، أشار البيان إلى أن أخصائيي الوبائيات وغيرهم من المختصين بالمنظمة يعملون عن كثب مع الحكومات في الإقليم، لتقديم الإرشادات بشأن إعادة الفتح التدريجي، وسبل الحدّ من تفاقم انتشار الفيروس والاستجابة له. (بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق