“نيويورك تايمز” ستنقل ثلث محرّريها في هونغ كونغ إلى سيول بسبب قانون الأمن القومي

هلا أخبار – أعلنت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية الأربعاء أنّها قرّرت نقل خدمتها المتخصّصة بالأخبار الرقمية من هونغ كونغ إلى كوريا الجنوبية بسبب المخاوف الناجمة عن قانون الأمن القومي الذي فرضته الصين على المدينة.

وقال مسؤولون تنفيذيون في نيويورك تايمز في مذكّرة إلى الموظفين نشر مقتطفات منها الموقع الإلكتروني للصحيفة إنّ “قانون الأمن القومي الجديد في هونغ كونغ أوجد الكثير من عدم اليقين بشأن ما ستعنيه القواعد الجديدة لعملياتنا وصحافتنا”.

وأضافوا “نشعر أنّه من الحكمة وضع خطط طارئة والبدء بتوزيع محرّرينا في المنطقة”.

وأوضحت الصحيفة أنّها ستنقل إلى سيول العام المقبل طاقم خدمتها الرقمية، أي حوالي ثلث موظفيها العاملين في هونغ كونغ.

وهذه أول وسيلة إعلام دولية تقدم على مثل هذه الخطوة الجذرية منذ فرضت الصين في نهاية حزيران على هونغ كونغ قانون الأمن القومي. (فرانس برس)

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق