منظمة التحرير ترحب بتقرير اممي بشأن حقوق الانسان بالأراضي الفلسطينية

هلا أخبار – رحبت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، بتقرير المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بحالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967، البروفيسور مايكل لينك.

واعتبرت منظمة التحرير في بيان صحفي اليوم السبت، التقرير بمثابة مستند ووثيقة تضاف الى القرارات والقوانين الدولية المتعلقة بعدالة القضية الفلسطينية التي يبنى عليها في تجريم الاحتلال.

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، ورئيس دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني فيها احمد التميمي في البيان، إن هذا التقرير قد وضع اليد على بعض من اهم جرائم الاحتلال، كالعقاب الجماعي، من خلال الاغلاق والحصار وهدم البيوت باعتبارها انتهاكا لقانون الدول ولحقوق الانسان في الأراضي المحتلة، والاهم هي الإشارة التي جاءت في التقرير حول الغطاء السياسي الذي توفره حكومة الاحتلال والقضائي الذي توفره ما تسمى بمحكمة العدل العليا، لهذه الجرائم والانتهاكات.

واشار التميمي الى ان هذا التقرير جاء في ادق واهم الأوقات التي تمر فيها القضية الفلسطينية في مواجهة مخططات الضم، وفي الوقت الذي ينتظر فيه الجميع قرار الجنائية الدولية حول التحقيق في جرائم الحرب التي ارتكبها الاحتلال في الأراضي الفلسطينية وخاصة عدوان 2014 على قطاع غزة. (بترا) 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق