زراعة 14 قوقعة جديدة لأطفال واستئصال ورم من الأذين الأيسر بـ”الحسين الطبية”

هلا أخبار – أجرى أطباء دائرة الأذنية في الخدمات الطبية الملكية 14 عملية زراعة قوقعة جديدة لأطفال يعانون من مشاكل وضعف السمع في مستشفى الملكة رانيا العبدالله في مدينة الحسين الطبية.

وتأتي هذه الزراعات التي أُجريت خلال ورشة عمل أقيمت في المستشفى استكمالاً لبرنامج زراعة القوقعة في الخدمات الطبية الملكية ضمن مبادرة “سمع بلا حدود” والتي أطلقها سمو ولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله الثاني.

وأوضح مدير المستشفى العميد الطبيب حسين الخريشا، أن اجراء عمليات زراعة القوقعة تهدف إلى علاج الأطفال الذين يعانون مشاكل في السمع، وأن الاستمرار بعقد الورشات الجراحية لها أثر إيجابي كبير على المرضى والكوادر الطبية، مشيراً إلى أنه تم اجراء 1200 عملية زراعة قوقعة منذ افتتاح مستشفى الملكة رانيا العبدالله عام 2010.

وأشار رئيس دائرة الأذنية العميد الطبيب أياد الصفدي أن هذه الورشات يتم خلالها اجراء عدد كبير من العمليات ويتم أيضا تدريب الكوادر الطبية على مثل هذه العمليات.

وفي سياق متصل، أجرى فريق طبي جراحي من مركز الملكة علياء لأمراض وجراحة القلب في مدينة الحسين الطبية عملية لاستئصال ورم في حجرة الأذين الأيسر من القلب بواسطة تقنية المنظار لمريضة أربعينية.

وقال مدير المركز العميد الطبيب عبدالله عميش ” أن هذه العملية تعد من العمليات النادرة على مستوى المملكة والإقليم”، مشيراً إلى أن تقنية الجراحة بالمنظار بدأت منذ عدة سنوات، وهي جزء من سياسة الخدمات الطبية الملكية لإدخال أحدث التقنيات والأجهزة لمساعدة المرضى.

وبين العقيد الطبيب باهي الحياصات مستشار جراحة القلب رئيس فريق جراحة المنظار الذي أجرى العملية أن المريضة عانت من الورم لسنوات، وحين اكتشافه جرى استئصاله بتقنية جراحة المنظار من دون فتح عظمة القص، واقتصرت العملية على 3 ثقوب صغيرة وجرح صغير لم يتجاوز 4 سم.

وذكر الحياصات أن تقنية جراحة المنظار تستخدم لاستخراج الشريان الكعبري والوريد الصافن المستخدم لتطعيم الشرايين التاجية لمعظم المرضى بفتحات صغيره جداً ومن دون جروح واضحة بالإضافة إلى عمليات تبديل وترميم الصمامات القلبية بالمنظار.

وأشار الحياصات على أن العملية كُللت بالنجاح، وأن المريضة تتعافى بشكل مُرضي ومطمئن.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق