“الأونروا” تقدم مساعدات مالية طارئة للغزيين المقيمين في الأردن

هلا أخبار – ستقوم وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى “اونروا”، بتوزيع مساعدة مالية طارئة لمرة واحدة لدعم لاجئي فلسطين من أبناء غزة المقيمين في الأردن وذلك بهدف التخفيف من الأعباء الاقتصادية التي خلفها فيروس كورونا، وذلك خلال الفترة من 23 اب المقبل ولغاية 29 تشرين الاول المقبل.

وقالت “الاونروا” في بيان صحفي اليوم الثلاثاء، إنه سيتم توزيع المساعدة النقدية لمرة واحدة بقيمة 100 دينار أردني لكل عائلة ضمن معايير محددة وهي أن يكون رب الاسرة من أبناء قطاع غزة المسجلين لدى الاونروا، وتكون العائلة مقيمة في الأردن، وأن يكون رب العائلة أو أحد أفراد العائلة لديه بطاقة الاقامة المؤقتة الخاصة بأبناء قطاع غزة، وكذلك الزوجات من أبناء قطاع غزة المقيمات في الأردن والمتزوجات من غير أردنيين، وأن لا يكون رب العائلة أو أحد أفرادها موظفاً لدى الاونروا، وأن لا يكون رب العائلة موظفا لديه دخلاً شهرياً ثابتاً، وأن لا يكون رب العائلة مسجلاً ضمن برنامج شبكة الامان الاجتماعي، وأن لا يكون رب العائلة من ضمن الفئات المستفيدة بشكل دائم من برنامج الطوارئ الخاص بلاجئي فلسطين القادمين من سوريا، وأن لا تكون العائلة قد استفادت من المساعدة النقدية التي تم تقديمها مؤخراً خلال جائحة كورونا من قبل الاونروا لسكان مخيم جرش (مخيم غزة).

ودعت الوكالة الاشخاص الذين يعتقدون أنهم مؤهلون للحصول على المساعدة، تقديم طلب على الرابط (https://gfoportal.unrwa.org/rssp/jordan.aspx) لغاية 15 اب المقبل، حيث سيحصل المتقدمون على رسالة نصية قصيرة، تشير إلى استحقاقهم لهذه المساعدة من عدمه، اضافة الى ادراج التاريخ والمكان الذي يمكنهم استلام المساعدة من خلاله.

واضافت انه قد يتلقى العديد من مقدمي الطلبات من اللاجئين، إشعارًا بأنه غير مسجل أو مستحق لهذه المساعدة، وفي هذه الحالة، يجوز للذي يرغب في الاستئناف تقديم معلوماته وتحميل مستنداته الداعمة على الرابط النشط الذي سيتم إظهاره في الإخطار.

يشار الى ان الأونروا، وخلال ازمة كورونا، قامت بتوزيع مساعدة مالية لمرة واحدة لأبناء قطاع غزة القاطنين في مخيم جرش استجابة للتحديات والاوضاع المعيشية والاقتصادية الصعبة التي فرضتها الجائحة على المجتمعات بشكل عام وعلى مجتمع لاجئي فلسطين بشكل خاص. (بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق