الرحاحلة: ضبط أكثر من 5 آلاف متقاعد مبكر عاد للعمل خلال “جائحة كورونا”

** الرحاحلة: التقاعد المبكر مشكلة أساسية واجهت “الضمان” كنظام تأميني

هلا أخبار – قال مدير عام مؤسسة الضمان الاجتماعي حازم الرحاحلة، إن المشكلة الأساسية التي كانت تواجه المؤسسة كنظام تأميني، موضوع التقاعد المبكر.

وأضاف الرحاحلة خلال حوار مع “هلا أخبار”، أنه لا يوجد دولة في العالم فيها تقاعد على سن الـ45 أو الـ50.

وتابع: “في قانون 2019 رفعنا سن التقاعد المبكر لكل من يسجل في الضمان الاجتماعي حتى 55 عاما، وزدنا معامل الخصم على التقاعد المبكر، الأمر الذي سيكون ايجابيا”.

وأشار الرحاحلة إلى أن المشكلة الثانية بالتقاعد المبكر، أن البعض منهم يعودون للعمل دون إبلاغ الضمان الاجتماعي بذلك، مؤكدا أن المؤسسة تنفذ حملة ممنهجة كبيرة على التقاعد المبكر.

وكشف أن المؤسسة تمكنت خلال جائحة كورونا من اكتشاف عدد كبير من الذين حصلوا على تقاعد مبكر وعادوا للعمل، يقدر عددهم بأكثر من 5 آلاف متقاعد مبكر.

وأضاف: “يوميا نضبط عددا كبيرا من المتقاعدين مبكرا رواتبهم عالية تتراوح ما بين 4 – 5 آلاف دينار، عادوا للعمل وهذا تعد على أموال المؤسسة، وضبطنا أيضا 80 متقاعد مبكرا، رواتبهم تتجاوز 2 – 3 آلاف دينار”.

وتابع: “موضوع الديمومة المالية مرتبط بالتعديلات التشريعية وقمنا العام الماضي بتعديل القانون وهو كاف إلى حد ما، وكذلك بالتقاعد المبكر”.

أما فيما يخص الإحالات المبكرة على التقاعد في الحكومة، أشار إلى أن هناك توجيهات مباشرة من رئيس الوزراء بأن لا يكون هناك أي إجراء مرتبط بالتقاعد على حساب الضمان الاجتماعي.

وشدد على أن “إعادة هيكلة القطاع الحكومي اليوم مرتبط بالأداء أكثر من التقاعد”. 

 

**أخبار ذات صلة:

الرحاحلة: 560 ألف مستفيد من برامج الضمان خلال “كورونا” وحملة ممنهجة على التقاعد المبكر

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق