الربضي: إيلاء التحديات الناشئة ككورونا ومسائل اللاجئين وتغير المناخ والأمن الغذائي الأولوية

هلا أخبار – شارك محافظ الأردن لدى البنك الأسيوي للاستثمار في البنية التحتية وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور وسام الربضي في الاجتماع السنوي الخامس لمجلس محافظي البنك (Asian Infrastructure Investment Bank AIIB) والذي عقد عبر تقنية الاتصال المرئي.

وحظيت جلسة الافتتاح العامة للاجتماع، والتي جرت تحت رعاية الرئيس الصيني شي جي بينغ، بمشاركة واسعة ضمت ممثلين عن الدول الأعضاء والتي وصل عددها إلى اثنين وثمانين دولة مكتملة العضوية وممثلين عن القطاع الخاص ومؤسسات والدول المرشحة للإنضمام ومنظمات دولية.
وفي كلمته في جلسة الطاولة المستديرة للمحافظين، أثنى وزير التخطيط والتعاون الدولي على جهود وإنجازات البنك تحت قيادة الرئيس الحالي السيد جين لي تشون (Jin Liqun) والتقدير العالي لجمهورية الصين الشعبية كبلد مستضيف للاجتماع في ظل (ظروف مختلفة وصعبة للغاية) بسبب تفشي الوباء.

وعرض الوزير استراتيجية الأردن في التعامل مع الوباء من حيث مراحل التكيف والتضامن والتعافي والمنعة الاقتصادية، وإعطاء الأولوية للحفاظ على صحة المواطنين وضمان سلامتهم، مؤكداً على أن الأردن عازم على مواصلة تعاونه مع البنك نظراً للتحديات التي ما زال يواجهها وتحديداً تداعيات هذا الوباء.

وأشاد الوزير الربضي بمبادرة البنك الآسيوي حول مرفق التعافي من أزمة (COVID-19) بقيمة (10) مليار دولار التي أطلقها كاستجابة من البنك لمساعدة الدول الأعضاء على التعامل مع تداعيات الوباء، ويعتبر المرفق مثالاً على تنوع أساليب وأدوات التمويل للبنك تساعد على توفير رأس المال العامل اللازم للقطاعات المتأثرة.
كما بين وزير التخطيط والتعاون الدولي أهمية إيلاء التحديات الناشئة مثل الوباء ومسائل اللاجئين وتغير المناخ والأمن الغذائي وكذلك الأولويات الوطنية لكل بلد الاهتمام الكافي عند تشكيل العناصر الأساسية للاستراتيجية المؤسسية للبنك.
وأكد الوزير الربضي للمحافظين على التزام الأردن القوي بمواصلة تنفيذ الاصلاحات وخاصة في إطار مصفوفة السياسات للسنوات الخمس، مبرزاً الإطار القانوني للشراكة بين القطاعين العام والخاص وأهمية التعاون مع البنك لتنفيذ مشاريع في مجالات كالنقل والمياه والصرف الصحي والسياحة والبنية التحتية.
وجرى خلال الاجتماع انتخاب السيد جين لي تشون المرشح من جمهورية الصين الشعبية لرئاسة البنك لولاية/فترة ثانية اعتباراً من 16/1/2021. كما انتقلت رئاسة مجلس المحافظين والاجتماع السنوي القادم إلى دولة الإمارات العربية المتحدة للفترة 2020/2021.
وتتمحور أولويات عمل البنك، والذي تم إطلاق عملياته بتاريخ 16/1/2016 برأسمال مئة مليار دولار، حول تطوير البنية التحتية المستدامة والربط البيني للدول وتحفيز رأس المال الخاص، وأقر مشاريع لمنفعة الأعضاء من قارة آسيا وخارجها في قطاعات البنية التحتية ومشاريع لمساعدة الدول في مواجهة الوباء الفيروسي حيث وصلت محفظة البنك مع هذه الدول إلى (20) مليار دولار. وكان الأردن قد وقع على اتفاقية تأسيس البنك الآسيوي كعضو مؤسس بتاريخ 29/6/2015، ودخلت حيز النفاذ بتاريخ 25/12/2015.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق