العراق يطالب بيلاروسيا بأمواله

هلا أخبار – طلب العراق إعادة أمواله من بيلاروسيا نظرا للظروف الاستثنائية التي يمر بها حاليا، في إعادة لفتح ملف شائك بين البلدين.

جاء ذلك خلال لقاء وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين مع سفير بيلاروسيا الجديد لدى بغداد فيكتور ريباك، حسبما أوردت وكالة الأنباء العراقية الرسمية (واع).

وأثناء اللقاء، تسلم حسين أوراق اعتماد السفير الجديد غير المقيم لدى بلاده.

وقال الوزير: “للعراق أموال في ذمة بيلاروسيا ويجب تحريك ملفـها، لأن العراق يمر بظروف اقتصادية استثنائية”.

لكن بيان وزارة الخارجية العراقية لم يذكر حجم الأموال الموجودة في بيلاروسيا، ولا منذ متى موجودة هناك، ولا كيف وصلت إليها.

ومن جهة أخرى، دعا الوزير العراقي “الجانب البيلاروسي إلى التعاون في حل المشاكل والعقبات التي يعانيها الطلبة العراقـيون في مينسك”، كما شدد على “ضرورة عقد أعمال للجنة العراقـية البيلاروسية المشتركة في بغداد”.

ونقلت “واع ” عن السفير البيلاروسي “استعداد بلاده لدعم العراق، والسعي للتعاون مع بغداد في مجال المنتجات الصحية والرعاية الطبية والقطاع النفطي ومجال الرياضة”.

ويبدو أن ملف الأموال العراقية لدى مينسك عالق منفذ فترة طويلة، فقد طالب وزير الخارجية العراقي الأسبق إبراهيم الجعفري، بيلاروسيا عام 2018، بإعادة أموال بلاده.

واستعمل الوزير العراقي حينها نفس صيغة حسين في طلب الأموال، حيث أكد أن بلده “يمر بظروف اقتصادية استثنائية”.

ويعاني العراق حاليا أزمة مالية خانقة من جراء هبوط أسعار النفط، الذي يمثل 97 بالمئة من عائدات البلاد، وتداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد، وفوق ذلك سنوات من الحرب والفساد المستشري.

وتظهر تقديرات البنك الدولي أن اقتصاد العراق سينكمش بنسبة 9.7 بالمئة في 2020 بفعل انخفاض أسعار النفط وجائحة كورونا، في أعقاب تحقيق نمو بنسبة 4.4 بالمئة في 2019.

(سكاي نيوز)

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق