الفايز: الأردن يمضي بثبات لتخطي المستحيلات

هلا أخبار – قال رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز، ان الاردن يسطر كل يوم، تاريخا مشرقا يكتب في صفحاته الخالدة بمداد من نور وضياء، بهمة مليكنا المفدى جلالة الملك عبدالله الثاني، وارادة شعبنا الحرة .

وأضاف خلال الكلمة التي القاها اليوم في اولى جلسات مجلس الاعيان “تشرفنا اليوم، بافتتاح جلالة الملك عبدالله الله الثاني، اعمال الدورة غير العادية الاولى لمجلس الامة،انما هو تأكيد واصرار من لدن جلالته، على المضي قدما،من اجل تعزيز مسيرتنا الديمقراطية والبرلمانية، بارادة لا تعرف اليأس، مليئة بالعزم والاصرار، رغم الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة كورونا، ورغم التحديات وفوضى الاقليم من حولنا “.

وتابع الفايز “هذا هو الاردن، يمضي بثبات، مسنوداً بقدرتنا الدائمة لتخطي المستحيلات، ومراكمة الانجازات، فمملكتنا الاردنية الهاشمية، التي تتحضر للاحتفال بمئويتها، ليست دولة عابرة، بل دولة وقيادة، تملك مشروعا نهضويا، لبناء الوطن ووحدة الامة، وهي قادرة، بحكمة قيادتها ووعي شعبها، على المضي نحو العلى بثبات”.

وقال “لقد جاءت خطبة العرش السامي، التي القاها جلالة الملك عبدالله الثاني، امام مجلس الأمة اليوم، تنير الطريق لنا جميعا، لمواجهة مختلف تحدياتنا، والصعوبات التي تعترضنا، على المستويين المحلي والاقليمي، خطبة رسم جلالته فيها، ملامح المستقبل بثقة وامل، موجها جلالته الجميع الى التعاون، بما يمكن الاردن، من مواصلة مسيرته الخيرة، وعلى مختلف الاصعدة” .

ومضى الفايز “اننا في مجلس الاعيان، نؤكد لجلالة مليكنا حرصنا الدائم، على التعاون مع مجلس النواب والحكومة، لترسيخ مبدأ الشراكة الحقيقية، وفق الدستور، وذلك خدمة لمصالحنا العليا، والبناء الوطني الايجابي، بهدف تحقيق رؤى وطموحات جلالته، وتطلعات شعبنا، لبناء الاردن القوي، الاردن المزدهر والانموذج ، وبما يمكن من تحقيق طموحات شعبنا، بالحياة الحرة الكريمة “، مضيفا “واننا ندرك جميعا خطورة الاوضاع من حولنا، والتحديات التي فرضتها علينا، وهذا يتطلب من الجميع تحمل المسؤولية، وبذل أقصى درجات التعاون، لنتمكن معا من مواجهتها بروحية الفريق الواحد “.

واكد ان مجلس الأعيان، يعرب عن تقديره العميق، لجلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله ، الذي استطاع بحكمته وحنكة السياسية، تمكين الاردن من تجاوز حالة الفوضى، التي تمر بها منطقتنا ،، فكل الشكر والعرفان لجلالته، على جهوده الخيرة والمتواصلة، التي يبذلها من اجل الاردن، والحفاظ على امنه واستقراره ورفعته، ومن اجل توفير الحياة الحرة الكريمة، لكافة ابناء الوطن .

وأوضح ان في مجلس الاعيان، وبالاضافة الى “دورنا التشريعي والرقابي، سنعمل بان يكون المجلس، حاضنة للحوار المسؤول، حول مختلف قضايانا وتحدياتنا، حوار مع مختلف مكونات مجتمعنا، ومؤسساته المدنية والأهلية، وسنحرص على الحوار الموضوعي، والقراءات المتأنية لمشاريع القوانين، وصولا إلى الصيغ المثلى لها” .

وقدم الفايز التهنئة والتبريك لرئيس الوزراء بشر الخصاونة وفريقه الوزاري، على ثقة جلالة الملك متمنيا للحكومة التوفيق والنجاح، كما تقدم بالتهنئة والتبريك، من كل السيدات والسادة النواب، بانتخابهم اعضاء في مجلس النواب.

وقال الفايز اننا ندعو المولى عز وجل، ان يمتع جلالة الملك عبدالله الثاني ، بموفور الصحة والعافية، وان يحفظ ولي عهده الامين، سمو الامير الحسين بن عبدالله الثاني، والاسرة الهاشمية الكريمة، وشعبنا الاردني الاصيل، ووطننا العزيز، معاهدين جلالته بان تكون خطبة العرش السامي، هاديا ومرشدا لنا ، في سعينا للقيام بواجباتنا الدستورية والوطنية .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق