السفارة السعودية: لم تصدر تأشيرات عُمرة للأردنيين منذ بداية كورونا

هلا أخبار – إسماعيل عُباده – تسببت جائحة كورونا وتداعياتها على اجراءات السفر، بابتعاد الأردنيين على أداء مناسك العمرة، للمرة الأولى الأولى لمدة تقارب 9 أشهر منذ منتصف آذار الماضي.

السفارة السعودية في عمّان، كشفت لـ “هلا أخبار”، أنه لم يصدر أي تأشيرة لأداء مناسك العمرة للأردنيين منذ بداية جائحة كورونا.

وأوضحت السفارة أنه بإمكان أي شخص في الأردن التقدم لتأشيرة سفر من أجل أداء مناسك العمرة، وسيسمح له بذلك.

وأكدت السفارة أن على الراغبين من الأردنيين بأداء مناسك العمرة التوجه لمكاتب السفر والسياحة المعتمدة لديها في المملكة، من أجل تقديم خدمات العمرة.

وفي الأول من تشرين الثاني الماضي، أعلنت المملكة العربية السعودية، عن انطلاق المرحلة الثالثة لأداء العمرة للقادمين من خارج السعودية ، والتي اعتمد فيها أقصى معايير وبروتوكولات الصحة في ظل اجراءات كورونا.

وفي هذه المرحلة، سمحت السعودية بأداء العمرة والصلاة في الحرمين، للقادمين من الخارج إضافة للمواطنين، وذلك بعد رفع الطاقة الاستيعابية إلى 20 ألف معتمر يومياً و60 ألف مصلّ.

** الأوقاف تتوقع عودة الإقبال على العمرة العام المقبل

بدوره، قال مدير عام دائرة الحج والعمرة المهندس مجدي البطوش، إن التنسيق بين الحكومتين الأردنية والسعودية يكون لأداء مناسك الحج فقط، وانما أداء العمرة يكون بالعادة مسموح دون أي اجراءات تقيد ذلك، لكن جائحة كورونا وتداعياتها أدت الى فرض اجراءات غير مسبوقة خشية انتقال عدوى الكورونا خاصة في بداية الجائحة.

وأضاف البطوش لـ “هلا أخبار”، أنه من المتوقع اقبال الأردنيين على أداء مناسك العمرة، خلال العام المقبل.

وأشار إلى أن الاجراءات التي فرضت على السفر سواء في الاردن أو في الخارج، وخشية انتقال العدوى، أدت الى انقطاع الأردنيين عن أداء العمرة خلال الفترة الماضية.

** الاجراءات والتكاليف حالت دون أداء الأردنيين للعمرة

ويعزوا أردنيون ابتعادهم عن أداء مناسك العمرة خلال جائحة كورونا، بسبب الاجراءات المتبعة خلال جائحة كورونا والتي ساهمت بدورها في ارتفاع التكاليف على المعتمر الأردني.

وأشاروا إلى أن تكاليف أداء مناسك العمرة مرتفعة مقارنة بما كانت عليه قبل الجائحة، بالاضافة الى اجراءات فرضت على كبار السن خشية انتقال العدوى اليهم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق