الدولار ينخفض بعد “حزمة كورونا” الأميركية

هلا أخبار – انخفض سعر الدولار، الثلاثاء، بعدما زاد إقبال المستثمرين على المخاطرة، مع مضي مشرعين أميركيين قدما في حزمة مساعدات معززة، مرتبطة بكوفيد-19.

وصوت مجلس النواب الأميركي لصالح زيادة مدفوعات التحفيز للأميركيين، المؤهلين، إلى ألفي دولار من 600 دولار، وأحالوا الأمر إلى مجلس الشيوخ للتصويت عليه.

ونزل مؤشر الدولار 0.1 بالمئة إلى 90.125 في تعاملات باهتة بسبب موسم الأعياد، محوما قرب مستوى 89.723 الذي بلغه في 17 ديسمبر للمرة الأولى منذ أبريل 2018.

وارتفع اليورو 0.2 بالمئة إلى 1.22375 دولار في المعاملات الآسيوية، مقتربا من قمة عامين ونصف العام، عند 1.22735 التي لامسها في وقت سابق هذا الشهر.

وبلغ الدولار 103.695 مقابل الين، وذلك دون تغيير يذكر مقابل عملة الملاذ الآمن الأخرى.

وصعد الجنيه الإسترليني 0.2 بالمئة، إلى 1.3484 دولار، بعد يومين من الانخفاض، وكان قد ارتفع إلى 1.3625 دولار هذا الشهر، وهو مستوى لم يُر منذ مايو 2018، لكن المستثمرين باعوا لجني الأرباح بعد أن تأكد في الأسبوع الماضي اتفاق تجارة، مرتبط بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وزاد الدولار الأسترالي 0.2 بالمئة إلى 75.927 سنت أميركي، في حين ارتفع الدولار النيوزيلندي 0.3 بالمئة إلى 71.19 سنت أميركي.

وربح اليوان الصيني 0.2 بالمئة، ليسجل 6.5192 مقابل الدولار في الأسواق الخارجية. وفي المعاملات الداخلية، بلغ 6.5310 مقابل الدولار.

ونزلت بتكوين 2.4 بالمئة إلى 26367 دولارا، لتواصل نزولها عن أعلى مستوياتها على الإطلاق عند 28377.94 دولار.

(وكالات)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق