الفرجات: لا مجال لحلول مجتزأة غافلة عن المسببات

هلا أخبار – قال النائب محمود الفرجات، اليوم الثلاثاء، إن هناك تراجعا بثقة الناس بمجلس النواب وبالحكومة، واصفا إياها بـ”الطامة الكبرى”.

وأضاف الفرجات في معرض مناقشته للبيان الوزاري، تحت قبة البرلمان، أنه في حال فقد الجندي ثقته بقائده فهنا يكمن الخطر ويحق لنا دق ناقوس التحذير.

وأوضح الفرجات أن “الأردن لديه شعب استثنائي بالصبر والمصابرة والمرابطة وإن كنت لا أعلم إلى متى”.

وشدد على أنه “في حال فشلنا في تحفيز الشباب واستثمار الخبرات وتوظيف المقدرات بالصورة المناسبة، فلن ننجح أبدا في تغيير واقعنا والنهوض بوطننا الكريم”.

وأكد أن أي معالجات للوضع الراهن لا بد أن تنطلق من تصور شمولي بالنظر للصورة الكاملة بكامل تفاصيلها مع حل للمشكلات بجذورها، مضيفا أنه “لا مجال لحلول ترقيعية أو مجتزأة او معالجات تغفل المسببات”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق