اتفاقية لتعزيز الاستثمار بالقطاع الصناعي

هلا أخبار – وقعت المجموعة الأردنية للمناطق الحرة والمناطق التنموية وغرفة صناعة الأردن اتفاقية لتعزيز الاستثمار بالقطاع الصناعي وترسيخ علاقات التعاون والتنسيق المشترك بين القطاعين العام والخاص.

وقال رئيس مجلس إدارة المجموعة الدكتور خلف الهميسات في بيان صحافي اليوم الثلاثاء، إن الاتفاقية جاءت ترجمة للجهود المشتركة بين المجموعة والغرفة لجذب المستثمرين، مشيداً بجهود الأخيرة لتذليل العقبات امام القطاع الصناعي وسعيها لرفع حصة الصناعات الأردنية محلياً وخارجيا.

واشار إلى سعي المجموعة لتقديم خدمات مميزة قادرة على تعزيز تنافسيتها محلياً ودولياً من خلال توفير حزم متكاملة من الاعفاءات والحوافز لاستقطاب الاستثمارات المحلية والاجنبية ذات القيمة المضافة لدفع عجلة الاقتصاد الوطني، مبينا ضرورة توفير مناخ متكامل من التعاون الاقتصادي والصناعي بين الصناعات المحلية والشركات الصناعية العاملة بالمناطق الحرة.

واكد أن المنطقة الحرة في مطار الملكة علياء الدولي التي افتتحت أخيراً برعاية ملكية سامية تهدف إلى أن تكون ميناء بريا وجويا ومركزا للتجارة والاستثمار في مختلف القطاعات الاقتصادية وخاصة الصناعات الخفيفة كالأدوية والصناعات البلاستيكية والإلكترونية، بالإضافة إلى الصناعات الغذائية والانشطة التجارية التخزينية، والخدمات اللوجستية الداعمة للاستثمار.

واشار الهميسات إلى اهمية مشروع جسر المناولة بين المنطقة الحرة المطار ومطار الملكة علياء الدولي للشحن الذي سيختصر التكاليف والفترات الزمنية على المستثمرين ما ينعكس ايجاباً على تعزيز حركة الصادرات وخدمة القطاعات ذات الأولوية المباشرة مثل الصناعات الطبية والدوائية والصناعات الغذائية.

من جانبه، اكد رئيس مجلس إدارة غرفة صناعة الأردن المهندس فتحي الجغبير، الدور المحوري للمناطق الحرة والتنموية باعتبارها ذراعا اقتصاديا مهما وداعما للاقتصاد الوطني، وتوفر بيئة أعمال محفزة ومنافسة وممكنة للاستثمار الصناعي، إضافة إلى دورها في جذب رؤوس الأموال والمستثمرين وتوفيرها فرص عمل وإدخال التكنولوجيا وتعزيز الدور الريادي للقطاع الخاص.
ولفت إلى اهمية الاتفاقية في تعزيز دور القطاع الصناعي، وتكثيف الجهود المشتركة لترسيخ العلاقة التعاونية وتحقيق تطلعات المستثمرين في القطاع الصناعي وتفعيل خطوط اتصال مباشرة بينهم.

ودعا الجغبير مستثمري القطاع الصناعي للاطلاع على الفرص الاستثمارية الجديدة في المناطق الحرة وخاصة المنطقة الحرة الجديدة في مطار الملكة علياء الدولي.

وقال إن الجهود مستمرة لدعم القطاع الصناعي والمحافظة على قدرته في مواكبة التطورات العالمية، لافتا إلى الصعوبات التي تواجه الاقتصاد الوطني والتي تحتاج لشراكة بين القطاعين العام والخاص بناء على تفاهمات لدراسة القضايا والتحديات ومعالجتها.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق