القلاب: تدوير المناصب وتوريثها مرصود

هلا أخبار – أفرد النائب سليمان القلاب في كلمته ردا على البيان الوزاري، مطالب عدّة أبرزها مكافحة الفساد الذي اعتبره مطلباً شعبياً.

ولفت القلاب إلى أن تدوير المناصب وتوريثها أصبح مرصودا من الشعب، متساءلا “إن كانت الكفاءات تنحصر على عائلات وفئات محددة”.

وبيّن في الرد، أن البيان الوزاري كان نمطياً ولم يختلف عن بيانات الحكومات السابقة.

وأشار القلاب في حديثه إلى أن عدم وجود أحزاب فاعلة قادرة على إيصال أعضاءها إلى مجلس النواب، سيبقي تشكيل الحكومات كما هو، خاضعا لاعتبارات المعرفة والتنفيع والترضية.

نكما طالب الحكومة “دعم الشعب العربي الفلسطيني الذي تكالبت عليه قوى الشر لتهجيره من أرضه” مؤيدا جهود جلالة الملك بدعم اقامة دولة مستقلة، كما أبدى دعمه للوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية.

واقترح أن يكون هناك تأمين صحي خاص للقضاة حفاظا على وضعهم الحساس وتجنيبهم أي احتكاك لا داع له، كما طالب بدعم الجهاز بالموظفين من كافة الفئات.

وطالب القلاب “دعم الأجهزة الأمنية وتوفير لوازم المنعة لهم ولأسرهم وللمتقاعدين منهم وتوفير الدعم لكافة موظفي الدولة المدنيين وزيادة رواتبهم حسب الامكانيات”.

وبين أن التوسع المدروس في فتح بعض القطاعات سيسهم في حل مشكلتي البطالة والفقر، فيما اعتبر سياسة التعليم عن بعد فاشلة وساهمت في تجهيل الطلبة مطالبا وزارة التربية بالعودة المدروسة إلى التعليم الوجاهي.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق