شريم للخصاونة: تخلص من الحمولة الزائدة وحدد سقفا للرواتب

هلا أخبار – تساءلت النائب مياده شريم عن سبب كثرة عدد الوزراء في حكومة الدكتور بشر الخصاونة.

وطالبت خلال ردها على بيان الثقة الحكومي الأحد، التخلص من الحمولة الزائدة من الوزراء ودمج بعض الحقائب الوزارية والهيئات المستقلة التي تعمل بشكل مشابه للوزارات، ما سيساعد في تخفيض عجز الموازنة العامة وتخفيف الاقتراض.

وقالت إن الهيئات المستقلة استهلكت ما يقارب 25 مليار دينار منذ عام 2004 حتى الآن، مضيفة “أنها باتت مضافات لأبناء الذوات وهي السبب الأساسي في إرهاق الموازنة و تجذير الفساد”.

وأشارت إلى ضرورة تحديد سقف أعلى للراوتب بحيث لا تتجاوز في حدها الأعلى مجتمعة راتب الوزير، كما على الحكومة إلغاء التوظيف بالعقود وإلغاء مسميات “ملحق مفوض خبير ومستشار لا يستشار”.

وأضافت في وقت من الأوقات تسلل شعور لدى المواطن الأردني الحكومات المتعاقبة تمارس استراتيجيات ممنهجة في خريب البلاد، فأبدعت في زيادة معدلات الفقر وتفننت في طرد الاستثمار، حتى أصبحت المعاناة داخل كل بيت أردني وأصبح الحصول على تأشيرة سفر أمنية شباب الأردن وشيبانه.

وحذرت الحكومة في التمادي من اعتبار الانضباط الذي يتحلى به الأردنيون ضعفا أو جبنا، واختبار صبر المواطنين واستفزازهم والتضييق عليهم بلقمة عيشهم وانتقاص حرياتهم.

وعرجت على ملف التعليم، مطالبة بسماع المعلمين وإنصافهم للنهوض بالعلم والتعليم، وحل مشكلة التعليم عن بعد وإعادة الطلبة إلى مدارسهم.

وتابعت “لا إنجاز للحكومة خلال قرابة 100 يوم على تشكيلها سوى تعيين موظفين في مناصب عليا بمنافسة غير شريفة، ورفع أسعار المحروقات رغم انخفاضه عالميا.

ولفتت إلى رفض رفع الحكومة الحالية لحظر يوم الجمعة رغم الإجماع على عدم ضرورته، منوهة بأنه يعد استكمالا لبرنامج الحكومة السابقة التي أغلقت عندما كانت الإصابات منخفضة وفتحت وقت زيادة الإصابات.

كما أكدت التمسك بالقضية الفلسطينية والوقوف مع الشعب الفلسطيني في الدفاع عن قضيتهم، خلف جلالة الملك في الوصاية الهاشمية على القدس والمقدسات.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق