الأزايدة: نقرن الثقة بعمل الحكومة

هلا أخبار – أكد النائب عبدالرحيم الأزايدة، أن المواطن الأردني لا يرضيه أن يستمع لبيان وزاري لا يضم محاور شمولية محددة بزمن ومترجمة إلى عمل.

ووصف الأزايدة بيان الثقة، الأحد، بأنه بيان حسن نوايا ولابد أن يقابل بمثله، لكنه استدرك قوله: “علينا التمسك بإرادة الناخبين وأن نقرن الثقة بمعرفة ما ستفعل هذه الحكومة من خلال برنامج عمل”.

وشدد عى ضرورة بناء دولة حديثة بمعطيات القرن الـ21، وجدية العمل في تأسيس دولة عصرية، ووقف معالجة الدين بالدين وتراكم صفوف البطالة.

وقال، إن على الحكومة العودة للنظام الاقتصادي النقدي بالعمل على زيادة حجم الكتلة النقدية، ودمج المغتربين الأردنيين بمجتمعهم من خلال استقطابهم للمساهمة في إعادة بناء الاقتصاد الوطني ومنحهم مزايا استثمارية عن غيرهم.

وطالب بالعمل على احترام الدستور وما تضمنه من حقوق في العمل والتعبير عن الرأي وتشكيل الجمعيات والنقابات المهنية، والالتزام بالتعاون مع المجلس في تحديد التشريعات والقواعد الناظمة للاستثمار وشروطها.

وأشار إلى ضرورة تأسيس برامج تترجم توجيهات جلالة الملك وتنفيذ إرادته في الزراعة والسياحة والغذاء والصحة والدواء، وعرض خطة التخفيف من البطالة وطرق القضاء عليها من خلال بناء مصانع ومشاغل ومستودعات ومراكز بحوث.

ودعا لإيجاد آلية لمعالجة الفساد المستشري ومحاسبة الفاسدين واسترداد المال المنهوب ومعالجة الاختلالات الضريبية.

وانتقد تعهد الحكومة من خلال البيان الوزاري بدعم وإسناد القوات المسلحة، مبينا أن على الحكومة أن تتعهد بالقيام بواجباتها نحو القوات المسلحة لتتمكن من القيام بواجباتها الوطنية، مبينا أن الجيش والأجهزة الأمنية جزء من الحكومة الأردنية.

ودعا وزارة التعليم العالي بحل معضلة خريجي كليات الصيدلة والتكنولوجيا من خلال إغلاق بعضها وتخفيض أعداد الطلبة فيها.

وأكد ضرورة حل مشكلة الطاقة البديلة مع شركات الكهرباء لتعود بالنفع على المواطنين.

ونوه بضرورة وقف إغلاق القطاعات التي تضررت جراء جائحة كورونا، وإعادة برمجة تسعير وتسجيل الأدوية، ولفت إلى ضرورة مراجعة ملف شراء الأدوية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق