64 نائباً ناقشوا البيان الوزاري و”القرار” أكثر الكتل تحدثاً

هلا أخبار – واصل أعضاء مجلس النواب مناقشاتهم في جلسات الرد على البيان الوزاري لحكومة الدكتور بشر الخصاونة.

وعقد المجلس اليوم الأحد جلستين صباحية ومسائية ليواصل مناقشاته بعد أن عقد 5 جلسات خلال الأسبوع الماضي تحدث فيها  41 نائباً.

جلستا اليوم تحدث فيهما 23 نائباً لمدة 400 دقيقة، منهم 13 نائباً تقدم بردّه على البيان الوزاري في الجلسة الصباحية واستمر حديثهم لمدة 238 دقيقة، فيما تحدث في الجلسة المسائية 10 نواب ولمدة 162 دقيقة.

وبذلك ارتفع عدد النواب المتحدثين منذ بداية جلسات المناقشة يوم الثلاثاء الماضي إلى 64 نائباً.

وفي قراءة للمتحدثين من حيث انتسابهم للكتل، فقد ألقى الوزير الأسبق والنائب أيمن المجالي أولى كلمات الكتل النيابية، ممثلا عن كتلة القرار بكلمة امتدت لـ24:11 دقيقة، رغم أن قرار المجلس يتيح له التحدث لنصف ساعة.

بينما كان النائب عبد الرحيم الأزايدة، رئيس كتلة المستقبل، أول رؤساء الكتل حديثاً رغم أنه تحدث بصفته الفردية لا الكتلوية وبحديث كباقي زملائه النواب امتد لـ 20:31 دقيقة.

أكثر الكتل التي تحدث نوابها، منذ بدء جلسات الرد على البيان الوزاري، كانت كتلة القرار والتي بلغ عدد النواب الذين قدموا ردودهم منها على البيان الوزاري 14 نائباً وبنسبة 61% من أعضاء الكتلة، تليها كتلة المستقبل والتي تحدث منها 13 نائباً وبنسبة 43% من أعضاء الكتلة، والعدالة بعدد نواب بلغ 12 وبنسبة 60% من أعضاء الكتلة، وكتلتا المسيرة والعزم بعدد نواب متحدثين بلغ 7 نواب وبنسبة 43.7% و 46.6% على التوالي، وكتلة الشعب بعدد 6 نواب وبنسبة 43% من أعضاء الكتلة، فيما تحدث 5 نواب مستقلون حتى نهاية الجلسة الأخيرة.

وتحدثت 7 سيدات من أصل 15 سيدة منذ بدء المناقشات الثلاثاء الماضي.

وشهد اليوم الأحد إعلان أول النواب (محمد الغويري) دعمه لحكومة الدكتور بشر الخصاونة بمنحها الثقة، بعد أن شهد بنزاهة شخصية الرئيس وفريقه الوزاري.

ومن المتوقع أن يلقي النائب عبد الكريم الدغمي كلمة الكتلة التي ينتسب إليها “الشعب” خلال جلسات اليومين القادمين.

المعلومات التي رشحت عن مصادر نيابية ترجح أن تعقد جلسة التصويت على الثقة الأربعاء القادم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق