“مجلس ديكور” تحدث جلبة تحت القبة.. وأبو صعيليك يعتذر

هلا أخبار – أحدثت كلمة النائب محمد أبو صعيليك جلبة تحت قبة البرلمان، اليوم الإثنين، خلال رده على البيان الوزاري.

ووصف النائب المجلس الحالي بـ”مجلس الديكور”، مستشهدا بما وصف النائب عبدالكريم الدغمي مؤخرا، قائلا “إنها تصلح أن تكون توصيفا لمجلسنا الحالي والذي أفرزه قانون الانتخاب المشوه”.

وقاطع رئيس مجلس النواب المحامي عبدالمنعم العودات حديث النائب، مطالبا بأن يتم شطب العبارة التي ألقاها أبو صعيليك من نص المحضر.

وهاجم النائب حسين الحراسيس زميله النائب المتحدث، معترضا على وصف مجلس النواب الحالي بـ”مجلس ديكور”.

وأجاب أبو صعيليك “نحن لم نكفر.. بل قلنا كلمة موثقة ومكتوبة”، ما أثار ضجة تحت القبة، واستدعى العودات إلى أن يطلب منه أن يقدم اعتذارا للنواب.

وقال أبو صعيليك “إن كنت في خطئٍ فسأعتذر، لكنني أعتقد ان المقصود بهذه العبارة أن الفعل الحقيقي للمجلس غير موجود وأن أدوات تغيير سياسات الحكومة وفعلها غير متوفرة، وأن هناك بونا شاسعا بين التنظير والخطب على المنصات وبين الفعل الحقيقي فيما نعرفه من العلاقة التشاركية بين السلطتين؛ التشريعية والتنفيذية.

ورد العودات بأن هناك فرقا بين أداء الأشخاص وأداء النواب وما بين هذه المؤسسة، مضيفا “هذه مؤسسة عريقة لها الاحترام والتقدير في عيون الأردنيين جميعا”، مكررا طلبه من أبو صعيليك بأن يقدم اعتذاره للمؤسسة.

وأعاد أبو صعيليك قوله بأنه سيعتذر إن كان مخطئا، مؤكدا أنه لم يقصد الإساءة لأحد وأنه أحد أعضاء هذا المجلس ولا يمكن أن يسيء لهم.

محمد أبو صعيليك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق