“السياحة النيابية” تؤكد ضرورة دعم “هيئة الأفلام”

هلا أخبار  – أكد رئيس لجنة السياحة والآثار والخدمات العامة النيابية، عبيد ياسين، ضرورة دعم الهيئة الملكية الأردنية للأفلام، لتتمكن من أداء دورها وتحقيق أهدافها على أكمل وجه.
وقال، لدى لقائه مدير عام الهيئة الملكية الأردنية للأفلام ووفد من الهيئة، إن الأخيرة حققت نجاحات متميزة على صعيد ترويج السياحة الأردنية دوليًا، عبر تطوير صناعة أفلام أردنية، قابلة للتنافس عالميًا، مؤكدًا ضرورة تعزيز مكانتها ليصبح الأردن مركزًا للإنتاج المرئي – المسموع العالمي.
وأبدى ياسين استعداد وحرص اللجنة على تقديم أي دعم لـ”هيئة الأفلام”، سواء من حيث التشريعات المتعلقة بهذا الشأن أو التصدي لكل من يحاول إيقاف سياحة الأفلام، التي تُعتبر من أهم عناصر جذب السياحة.
وأشار إلى وجود العديد من الدول التي تُنافس الأردن، سياحيًا، ما يتطلب من جميع مؤسسات الدولة المعنية، التعاون في ترويج وتعزيز ثقافة الأفلام في الأردن، وذلك من خلال التركيز على إيصال رسالة مهمة للمجتمعات المحلية، التي يتم التصوير في محيطها، بأن نجاح الفلم الذي تقوم الهيئة بتصويره سيعود عليكم بالنفع وجذب الاستثمار، وبالتالي توفير فرص عمل للشباب.

مدير عام “هيئة الأفلام”، مهند البكري، من جهته قدم شرحًا مفصلًا عن الهيئة، ودورها الكبير في دعم الاقتصاد الأردني، قائلًا إن الهيئة انشأت بقانون وتتبع لتدقيق ديوان المحاسبة.
وأضاف أن صناعة الأفلام مهمة جدًا، ولها مساهمة كبيرة في ترويج الأردن سياحيًا، مشددًا على أننا نعمل على بناء الكفاءات الوطنية ونشر الثقافة، فضلًا عن محاولة توفير فرص عمل في مجال صناعة الأفلام.
وأشار البكري إلى أن هناك مشاريع كثيرة قامت بها الهيئة، مثل مشاريع نت فليكس، موضحًا أن أغلب الأفلام تم تصويرها في جنوب الأردن، وخاصة في وادي رم والبترا والعقبة.
ودعا إلى ضرورة وجود دراسات واستبيانات واضحة لمعرفة أسباب قدوم السائح إلى الأردن، ولماذا اختار الأردن سياحيًا؟، مضيفًا “عندها سيعرف الجميع أن أغلب من قدم إلى الأردن، كان بسبب الأدوار التي تقوم بها الهيئة وقيمة العمل الذي تقدمه”.

عضو مجلس إدارة “هيئة الأفلام”، ورئيس دائرة التراث في الديوان الملكي الهاشمي، رجا غرغور، من ناحيته قال إن السياحة في الأردن هي البترول، لما لها من دور كبير في تنمية الاقتصاد الوطني.
واستعرض التحديات التي تواجه الهيئة، مبينًا أنه تم تخفيض موازنة “هيئة الأفلام” رغم الجهود التي تبذلها في بناء صناعة أفلام حديثة ورائدة ذات مستوى عالمي.
وأوضح أن الدعاية المجانية، التي قدمها مشاهير العالم، تُكلف ملايين الدنانير، وبسبب هذه الدعاية المجانية قدم إلى الأردن استثمارات كبيرة في جنوب الأردن، عازيًا سبب ذلك إلى وجود الهيئة، التي طالب جميع الجهات المعنية بضرورة دعمها.
وفي نهاية اللقاء، وعد ياسين بتقديم كل أشكال وسبل دعم “هيئة الأفلام”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق