تواصل الاحتفالات بمئوية الدولة الثانية في المحافظات

هلا أخبار – استذكرت فاعليات شعبية وشخصيات من محافظة الطفيلة واكبت تطور المملكة الأردنية الهاشمية الانجازات والمحطات التاريخية البارزة منذ تأسيس الدولة الأردنية.
واكدت الفعاليات الشعبية، أن مئوية الدولة الأردنية تعتبر قصة انجاز ونهضة نوعية على كافة الصعد التنموية تمكن الأردن بقيادة الهاشميين تحقيق الإنجازات على شتى الصعد السياسية والاقتصادية والتنموية.
وبين المؤرخ والاديب سليمان القوابعة أن التطوير الذي شهده الأردن جعله في مصاف الدول المتقدمة، لافتا إلى أن مرور مئة عام على تأسيس الدولة الاردنية يقود إلى استذكار تضحيات الهاشميين منذ انطلاق الثورة العربية الكبرى وصولا الى تأسيس الدولة الاردنية الحديثة.
واشار إلى ان ما تحقق على مدى 100 عام في المملكة كان محط اعجاب دولي واقليمي وشعبي ما يجعلنا نعبر المئوية الثانية بعزم وثبات بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين.
وعبر الضابط المتقاعد التسعيني عبد الرحيم الحجوج عن اعتزازه بالنهج الذي خطه بني هاشم الغر الميامين منذ ان أسسوا دولة المؤسسات ومضوا في مسيرة العطاء والانجاز، مشيرا الى أن الاردن صاغ بفضل الهاشميين وحكمتهم دروب من الانجاز، معتمدا على ذاته وطاقات ابنائه وتضحياتهم.
واشار رئيس مجلس اصلاح الطفيلة الشيخ مصطفى العوران الى ان المئوية الأولى للأردن تجسد صفحات من المنجزات على كافة الصعد، مشيدا بجهود ملوك بني هاشم في تأسيس الوطن والحفاظ على مقدراته وتماسك ولحمة شعبه.
وقال الضابط المتقاعد مفرح العميلات، “نستذكر الشواهد من المنجزات والمشروعات على كل بقعة من هذا الوطن العزيز بفضل الرؤية ملكية الثاقبة من جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين، للوصول بالوطن إلى مصاف الدول المتقدمة في مختلف النواحي.
واشار الشيخ توفيق ابو جفين من لواء الحسا الى التقدم والنهضة والأمن والازدهار التي شهدها الأردن عبر مرور مئة عام، مشيرا إلى حرص القيادة الهاشمية الحكيمة على ديمومة وتنويع فرص الاستثمار وشمولية التنمية المستدامة، والدور العروبي الذي حمل همه الأردن منذ تأسيسه لتكون قضية فلسطين البؤرة المركزية والقضية الرئيسية التي يدافع عنها جلالته في كافة المحافل .
وفي إربد، واصل نادي شباب حوارة احتفالاته بمناسبه المئوية الثانية لتأسيس الدولة الاردنية عبر أقامه نشاطات وفعاليات ثقافية واجتماعية ورياضية.
واشتملت الفعاليات التي اقيمت خلال اليومين الماضيين على يوم ثقافي تحدث فيه المؤرخ الدكتور بكر خازر المجالي عن نشأة الدولة الأردنية في عهد الأمارة بقيادة الملك عبدالله الأول والثورة العربية الكبرى بقياده الشريف الحسين بن علي والاستقلال في عهد جلالة الملك حسين طيب الله ثراهم والإنجازات التي تحققت بعهد جلالة الملك عبدالله الثاني.
كما اشتملت الفعاليات على إقامة يوم لتوزيع الملابس الشتوية للأسر العفيفة والفقيرة حيث استفاد منها ما يزيد عن مئه اسرة إضافة الى اقامة بطولة تنشيطية لسداسيات كرة القدم .
كما نظم معهد مهني إناث إربد التابع لمؤسسة التدريب المهني اليوم الاثنين، احتفالا بمناسبة ذكرى تأسيس الدولة المئوية، وذلك بحضور مدير مديرية تدريب مهني إقليم الشمال المهندس زياد بطاينة.
واستعرض البطاينة الانجازات التي بدأها الملك عبدالله الاول المؤسس، وإنجازات الملك الباني الحسين بن طلال رحمه الله، ورؤى جلالة الملك عبدالله الثاني لأردن فاعل وقوي، مؤكدا على التفاف جميع الأردنيين حول قيادتهم الهاشمية الحكيمة والاستمرار في مسيرة الإنجاز والعطاء .
وتحدثت مديرة معهد مهني إناث إربد فدوى العجلوني عن مراحل تطور الدولة الأردنية، وعزيمة الهاشميين في الإستمرار بعمليات البناء والإنجاز لتحقيق النمو والازدهار والتنمية والتقدم في كافة المجالات.
واشتمل برنامج الحفل على محاضرة للدكتور زكريا بني عامر حول تأسيس الدولة الأردنية والمراحل السياسية التي مر بها الأردن منذ تاريخ تأسيس الدولة الاردنية، إضافة الى العديد من القصائد الشعرية والأغاني والدبكات الشعبية التي تغنت بهذه المناسبة العظيمة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق