الملك يشدد على الالتزام بإجراءات السلامة العامة لتفادي أي تراجع

هلا أخبار – التقى جلالة الملك عبدالله الثاني، بحضور سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، اليوم الأربعاء، شخصيات من قطاعات مختلفة، في إطار لقاءات جلالته المتواصلة مع أبناء وبنات الوطن.

وتناول اللقاء، الذي عقد في قصر الحسينية، أبرز قضايا الشأن المحلي، والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية.

ورحب جلالة الملك بأي أفكار أو مقترحات من شأنها أن تسهم في التخطيط لمستقبل الأردن، الذي يحتفل بمئوية الدولة هذا العام، ليواصل تعزيز مسيرة التنمية والتطوير.

ولفت جلالته إلى تحسن الوضع الوبائي في المملكة، منوهاً إلى أن هناك إجراءات حكومية لفتح المدارس وعدد من القطاعات المختلفة، والتي تتطلب ضرورة استمرار الجميع بالالتزام بإجراءات السلامة العامة لتفادي أي تراجع.

وعلى الصعيدين الإقليمي والعالمي، أكد جلالة الملك أن الأردن يرتبط بعلاقات متينة وقوية عربيا ودوليا.

وأعاد جلالته التأكيد على موقف الأردن الثابت والواضح من القضية الفلسطينية، ودعمه الكامل للأشقاء الفلسطينيين في نيل حقوقهم العادلة والمشروعة.

من جهتهم، تطرق الحضور إلى جملة من القضايا السياسية والاقتصادية والأكاديمية والصحية والاجتماعية، مؤكدين أهمية البناء على الإنجاز الذي حققته الدولة الأردنية عبر مئة عام، ولافتين إلى ضرورة متابعة الخطط والاستراتيجيات الوطنية وقياس تنفيذها.

وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ومستشارة جلالة الملك للسياسات.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق