الصفدي ونظيره البريطاني يبحثان تعزيز جهود حل أزمات المنطقة

هلا أخبار –  أكد نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي ووزير خارجية المملكة المتحدة دومنيك راب، الأربعاء، تكثيف الجهود لزيادة التعاون بين البلدين تعزيزاً للشراكة الاستراتيجية التاريخية التي تربط المملكتين.

واستعرض الصفدي وراب خلال مباحثات عبر الهاتف الخطوات التي يقوم بها البلدان واستكمال الاتفاقات اللازمة لتوسعة التعاون في مختلف المجالات، وخصوصا في المجالات الإقتصادية.

وشكر الصفدي نظيره البريطاني على الدعم الذي تقدمه بلاده للمملكة لرفد عملية التنمية الإقتصادية وإسناد برنامج التصحيح الاقتصادي، الذي أكد الصفدي مضي المملكة قدما في تنفيذه بما يحسن الأداء الإقتصادي ونموه.

وأكد الصفدي وراب التضامن في مواجهة جائحة كورونا وتبعاتها.

وبحث الوزيران التطورات الإقليمية والجهود المبذولة لحل أزمات المنطقة وتعزيز الأمن والاستقرار.

وركز الصفدي وراب في مباحثاتهما على الجهود المبذولة لإعادة إطلاق مفاوضات جادة لتحقيق السلام الشامل والدائم في فلسطين والذي شدد الصفدي على أن سبيله الوحيد هو حل الدولتين على أساس القانون الدولي.

وأكد الوزيران على استمرار التعاون والتشاور والتنسيق في إطار الحوار الإستراتيجي بين المملكتين لدفع هذه الجهود إلى الأمام، وإزاء جهود التوصل لحلول سياسية للأزمات التي تواجهها المنطقة.

وثمن الصفدي الدعم الذي تقدمه المملكة المتحدة لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين (الأنروا).

كما بحث الوزيران التطورات في العراق وأكدا أهمية الحفاظ على أمن العراق واستقراره.

واتفق الصفدي وراب على الالتقاء قريبا لمواصلة التنسيق والتشاور لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية وتنسيق التحركات لحل الأزمات الإقليمية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق