الفراية: المطعوم سيخفف حدة الوباء ويسهل الحركة

هلا أخبار – قال نائب سمو رئيس المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات العميد الركن مازن الفراية، إنه لن يكون هناك مواعيد للتطعيم ضد فيروس كورونا في المراكز الصحية يوم غد الجمعة.

وأضاف الفراية في حديثه لـ”هلا أخبار”، أن العملية ستستمر يومي الجمعة والسبت في مدينة الحسين الطبية فقط؛ بسبب الاكتظاظ، مؤكدا أنه لا قرار حاليا بفتح المراكز الصحية يوم الجمعة أمام المواطنين غير أن ذاك المقترح وارد في حال كان هناك اكتظاظ كبير في المراكز.

وجاء ذلك خلال جولة الفراية التي قام بها صباح اليوم الخميس، لتفقد سير إجراءات عملية التطعيم في مركز صحي الجبيهة الشامل بالاضافة الى جولته في مركز صحي أبو نصير  لمعرفة مدى امكاينة اشراك المركز بعملية التطعيم.

وأوضح أن جولته جاءت لاكتشاف مدى الاكتظاظ في المراكز الصحية؛ لبحث إمكانية استخدام مراكز جديدة إن كان لها حاجة، منوها الى انه وعلى ضوء الجولة سيُتخذ قرار باستخدام مراكز جديدة من عدمه.

وتأكد الفراية خلال الجولة من سير الأمور بشكل منظم وتوفر ترتيبات مناسبة للمواطنين القادمين لتلقي المطعوم.

وعزا العميد الفراية القرارات الحكومية التخفيفية المتخذة أمس الأربعاء، إلى ضرورات اقتصادية واجتماعية ونفسية، قائلاً “اعتقد لكي يستمر القرار ونمضي قدما في فتح القطاعات، يتوجب أن نأخذ المطعوم كي تتشكل مناعة كبيرة داخل المجتمع”.

وأردف قائلا “كلما زادت المناعة في المجتمع قل انتشار الوباء، وأصبحت عملية السيطرة على القطاعات وفتحها أكثر آمانا وسلامة على المواطنين”.

وحث العميد الفراية المواطنين وخاصة كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة للمبادرة بالتسجيل على المنصة الخاصة بتلقي لقاح كورونا، قائلا ” تلقي اللقاح يمكّن المواطن من حرية الحركة”.

وأعرب عن آسفه الشديد جرّاء تردد البعض من تلقي اللقاح، عازيا التردد إلى الإشاعات المتداولة حول المطعوم.

وقال إن الإشاعات المتداولة لا أساس لها، وهناك أطباء في العالم والأردن تلقوا المطعوم، وبعض الدول منحت اللقاح لـ20% من مواطنيها، وللأسف لا يزال البعض يردد الإشاعات”.

وأضاف أن “وباء كورونا مستمر والتطعيم نقطة ومحطة رئيسية لكسر حدة الوباء، بالإضافة إلى الالتزام بارتداء الكمامة والتباعد الجسدي”، معتبرا أن التطعيم ضرورة ملحة ويتوجب على كل مواطن أن يدرك مصلحته ومصلحة وطنه عبر تلقي اللقاح.

وأكد، أن قرار تلقي المطعوم من عدمه بيد المواطن الأردني، قائلا “القرار بيد المواطن، هل يعي مصلحته؟، ويريد ممارسة حياته اليومية أو يريد أن يبقى في حالة قلق نفسي وترقب؟”.

وتطرق إلى أن عملية التطعيم في جميع دول العالم تسير بشكل جيد، مضيفا أن “المطعوم آمن وسليم وفعال ضد الفيروس”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق