استقالة الحكومة الهولندية إثر فضيحة إدارية

هلا أخبار – قدّمت حكومة رئيس الوزراء الهولندي مارك روته استقالتها اليوم الجمعة، على خلفية فضيحة إدارية بحسب ما أوردته وسائل إعلام هولندية رسمية، ونقلته شبكة يورونيوز الأوروبية.

ومنذ أيام كان هناك تكهنات بشأن استقالة حكومة رئيس الوزراء مارك روته في أعقاب فضيحة تتعلق بالتحقيقات في مدفوعات تخص رعاية الأطفال التي وصفت بشكل خاطئ آلاف الآباء بـ “المحتالين”.

وتجري هولندا الانتخابات العامة التي في 17 من آذار.

ومهما يكن من أمر، ستبقى حكومة مارك روته في السلطة بصفة مؤقتة حتى يتم تشكيل ائتلاف جديد بعد الانتخابات، ولا يزال حزب “الشعب من أجل الحرية والديمقراطية” الذي يتزعمه رئيس الوزراء الهولندي مارك روته يتصدر استطلاعات الرأي.(بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى