اتفاقية لحماية خط مياه الديسي من الاعتداءات

هلا أخبار – وقع وزير المياه والري الدكتور معتصم سعيدان، ومساعد مدير الأمن العام للادارة والدعم اللوجستي العميد الركن معتصم ابو شتال، اليوم الاثنين، اتفاقية حماية مياه الديسي من الاعتداءات .

وبحسب بيان للوزارة، تهدف الاتفاقية إلى تعزيز أطر التعاون بين مؤسسات قطاع المياه ومديرية الامن العام والادارات التابعة لها، في انفاذ القوانين المعمول بها لحماية المصادر المائية من الاعتداء وضبط جميع المخالفات المتعلقة بها وتوسيع عمليات ضبط الاعتداء والرقابة على جميع المصادر المائية في جميع مناطق المملكة.

واكد سعيدان اهتمام الحكومة بمتابعة وحماية جميع المصادر المائية ومنع تلوثها، موضحا ان الاتفاقية تاتي بسياق الجهود لتعزيز أوجه التعاون مع مديرية الامن العام في مناطق المملكة كافة، لضبط المخالفين والاعتداءات، بهدف حماية المصادر المائية ووضع أسس وخطط عملية وتدريبية ووقائية تتيح للجانبين توحيد الجهود والعمل سويا للحد من اي اعتداء وتحقيق الردع العام على جميع المقدرات المائية.

واوضح ان مصادر وتخزين المياه تعاني من تحديات كبيرة، مشيرا إلى ضرورة تطبيق احكام القانون واتخاذ مايلزم من اجراءات إدارية وقانونية لحمايتها من خلال زيادة عدد الكوادر من ضباط ارتباط مديرية الامن العام الملحقين لدى وزارة المياه والري وسلطة المياه وسلطة وادي الاردن من اجل تسريع التنسيق وتقليل زمن الاستجابة لاي شكوى او اعتداء. وأشار سعيدان الى ان واقعنا المائي يفرض علينا استنهاض جميع الجهود لحماية كل قطرة ماء ومنع التعدي عليها وإعادة تاهيل هذه المصادر بما يكفل الوقوف بوجه كل من يحاول استغلالها بطريقة غير شرعية او الاضرار بمصالح المواطنين من خلال زيادة عمليات الرقابة على تلك المصادر، مبينا ان الاتفاقية تتصمن حماية منظومة مياه الديسي من اي اعتداء، والتي تعد واحدة من اهم المصادر المائية لتزويد مياه الشرب في المملكة.

وبين ان الحكومة تسعى خلال العام الحالي لان يكون الفاقد من الاعتداءات صفر، مؤكدا ان الحكومة تسعى على الدوام لتعزيز مبدأ سيادة القانون الذي هو الاساس في حماية الحقوق المائية لكل المواطنين،حيث ان تعزيز اجراءات الحماية من شانه ان يحدث أثرا ايجابيا على مصادر المياه وحمايتها وانعكاس ذلك على تحسن التزويد المائي للمواطنين وانتظام ادوار المياه بهدف تحقيق الامن المائي وزيادته وحفظه للاجيال القادمة من خلال الرقابة الدائمة. من جهته، اوضح العميد الركن ابو شتال ان مديرية الامن العام تولي حماية مياه الديسي من الاعتداءات اهتماما كبيرا من خلال أجهزتها، لاسيما وانها الذراع التنفيذي لمؤسسات الدولة لإنفاذ سلطة القانون كضابطة عدلية لتنفيذ احكام القانون وحماية المقدرات الوطنية.

واكد ان الادارة الملكية لحماية البيئة والسياحة تعتبر من أهم الشركاء الاستراتيجيين لوزارة المياه والري في حماية المصادر المائية، مبينا انه منذ انشاء الادارة الملكية فانها تعمل جنبا الى جنب من أجل تحقيق الامن المائي للمملكة.

وبين ابو شتال ان توقيع الاتفاقية جاء لتعزيز اوجه التعاون البناء الذي يرتكز على خطط عملياتية ورقابية وبرامج تدريبية محددة وواضحة للإستمرار في الارتقاء بمستويات الرقابة وضبط كل من يحاول الاعتداء على مياه الاردنيين.

واضاف ان هذه الاتفاقية ستوسع عمليات اشراك الأجهزة الشرطية بتوجيه من مدير الامن العام في جميع مناطق المملكة مع زيادة اعداد الكوادر وتكثيف الجولات الميدانية لضبط المخالفين للحد من الاثار المدمرة على مصادرنا المائية المحدودة وحمايتها، اضافة الى الجهود المتواصلة لحماية ممتلكات الوزارة.

وحضر توقيع الاتفاقية امين عام سلطة المياه المهندس احمد عليمات، وقائد شرطة البادية الملكية العميد صادق العوران، ومديرالادارة الملكية لحماية البيئة والسياحة العميد ناهض مقابلة، ومدير ادارة الازمات والسيطرة ابراهيم عبادة والمساعد للشؤون المالية محمد الاخرس.

زر الذهاب إلى الأعلى