ديكارلو: ندعم حل الدولتين وتعزيز المصالحة الفلسطينية

هلا أخبار – عقد مجلس الأمن الدولي، الاثنين، جلسة مفتوحة تحت عنوان “التعاون بين مجلس الأمن وجامعة الدول العربية، حول التعاون بين الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية في صون السلام والأمن الدوليين”.

وبحسب الموقع الرسمي للمنظمة الاممية، فقد ترأست تونس الجلسة التي شارك بها بالإضافة إلى الدول الأعضاء كل من وكيلة الأمين العام للشؤون السياسية روزماري ديكارلو متحدثة بالنيابة عن الأمين العام، وأمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط.

وجرى خلال الجلسة نقاش الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، وبهذا الصدد، قالت ديكارلو إن الأمم المتحدة والجامعة تعملان على دعم الإجماع الإقليمي والدولي الواسع بشأن حل الدولتين، وتعزيز المصالحة الفلسطينية الداخلية والتركيز على الدبلوماسية الوقائية لتجنب تصعيد التوترات.

بدوره، اشار أبو الغيط إلى أن تسوية القضية الفلسطينية “صارت للأسف” أبعد منالا من أي وقت مضى، “حيث تعرضت صيغة حل الدولتين للتهميش من قبل الوسيط الرئيس لعملية السلام، وهو ما شجع الحكومة الإسرائيلية على تكثيف نشاطها الاستيطاني والتلويح بمشروعات خطيرة وهدامة مثل ضم الأراضي المحتلة”.

واكد أن المجتمع الدولي، ممثلا في هذا المجلس، لا يزال يعتبر وبالإجماع حل الدولتين الصيغة الوحيدة المقبولة لإنهاء النزاع بين الفلسطينيين والإسرائيليين موضحا أن الأمر سيتطلب في المرحلة المقبلة جهدا من جميع الأطراف المعنية بالسلام في الشرق الأوسط من أجل إعادة التأكيد على هذا الحل بمرجعياته الدولية المعروفة والمتفق عليها.

زر الذهاب إلى الأعلى