الرسائل السرية لأول سيدات أعمال يعرفهن التاريخ

هلا أخبار – في عام 1870 تقريبا قبل الميلاد، كشفت سيدة أعمال تدعى آهاها من مدينة آشور شمالي العراق عملية احتيال مالية.

كانت آهاها تستثمر أموالها في عمليات تجارية بين مدينتي آشور في العراق وكانيش في الأناضول، وقد جمعت إلى جانب مستثمرين آخرين، كمية من الفضة لتمويل قافلة حمير لتوصيل القصدير والأقمشة إلى كانيش، حيث تُستبدل البضائع مقابل مزيد من الفضة، وهو الأمر الذي كان من المفترض أن يحقق ربحا جيدا.

لكن يبدو أن نصيب آهاها من الأرباح ضاع، وربما اختلسه بوزازو، أحد أشقائها. فما كان منها إلا أن أمسكت قلما من القصب ولوحاً طينياً، وكتبت رسالة إلى أخ آخر لها، يدعى آشور موتابيل، ترجوه مساعدتها.

وجاء في رسالة آهاها المكتوبة بأحرف مسمارية: “ليس لدي شيء آخر سوى تلك الأموال، فاحرص على التصرف لكي لا أتدمّر”، وطلبت من آشور موتابيل العمل على استعادة حصتها من الفضة، وإعلامها بالمستجدات بسرعة.

وكتبت على لوح آخر تقول: “فلتصلني رسالة مفصلة منك مع القافلة التالية فوراً تخبرني فيها إن كانوا دفعوا الفضة أم لا”.

وأضافت: “الآن هو الوقت لتؤدي لي خدمة وتنقذني من الضغوط المالية!”

وعثر على رسائل آهاها ضمن 23 ألف لوح طيني اكتشفت بين أنقاض بيوت التجار في مدينة كانيش نتيجة أعمال تنقيب جرت خلال العقود الماضية.

وتعود هذه البيوت إلى جالية من الأشوريين الذين استقروا في كانيش، وحافظوا على تبادل الرسائل مع عائلاتهم في آشور التي كانت تقع على مسافة تقطعها قافلة الحمير في ستة أسابيع.

وقد صدر مؤخراً كتاب جديد يلقي نظرة غير مسبوقة على مجموعة من سيدات الأعمال داخل هذا المجتمع: إنهن النساء اللواتي اغتنمن الفرص الجديدة التي أتاحتها التغييرات الاجتماعية والاقتصادية، واضطلعن بأدوار كانت تعتبر في ذلك الوقت حكراً على الرجال فقط. لقد أصبحن أول سيدات أعمال معروفات، ومصرفيات، ومستثمرات في تاريخ البشرية.

زر الذهاب إلى الأعلى