إيعاز بمضاعفة الجهود لتوفير كميات إضافية من الطحين

العلي: فتح المراكز والأكاديميات الرياضية والمسابح العامة مطلع شباط

هلا أخبار – أعلنت وزيرة الصناعة والتجارة والتموين مها العلي، أن الحكومة بدأت بتنفيذ خطتها لفتح القطاعات المغلقة موزعة على ثلاثة حزم وتنفذ على مراحل متعددة.

وبيّنت الوزيرة العلي في حديث لإذاعة الأمن العام، أن الحزمة الأولى من الإجراءات بدأت في الخامس عشر من الشهر الحالي برفع حظر يوم الجمعة، والسماح لبرك السباحة الخارجية في المنشآت الفندقية بالعمل، وسيتم السماح بفتح الحدائق العامة والمحلات التجارية داخل الحدائق، وفتح نوادي الفروسية.

وأشارت إلى أن الحزمة الثانية ستبدأ مطلع الشهر المقبل بفتح مراكز اللياقة البدنية والمسابح العامة والمراكز الرياضية والأكاديميات الرياضية وفتح برك السباحة الداخلية في المنشآت الفندقية.

أما الحزمة الثالثة ستبدأ في الأول من آذار المقبل وتشمل فتح دور السينما والبلياردو والسنوكر الترويحية الرياضية والترويح والتسلية وأماكن لعب الأطفال ومراكز الألعاب الكهربائية والإلكترونية وقطاع المعارض والمؤتمرات.

وأكدت الوزيرة العلي أن مراحل فتح القطاعات سيرافقها إجراءات مشددة للمحافظة على استقرار الوضع الوبائي، مشددة على ضرورة التزام المنشآت بأوامر الدفاع والتقيد بالاشتراطات الصحية وانه سيكون هنالك تقييم كل أسبوعين ضمن مراحل الخطة التدريجية لفتح القطاعات.

وأضافت أن هناك 13 جهة مكلفة بالرقابة والتفتيش على المنشآت من مختلف القطاعات وهناك خطط عمل تتم بشكل يومي ودوري وبالتعاون مع مركز إدارة الأزمات، بالإضافة إلى وجود مراقب صحة وقائية للتأكد من تطبيق المنشأة للبروتوكولات الصحية.

وأشارت الوزيرة العلي إلى أننا لا زلنا نلمس وقوع مخالفات وعدم التزام من قبل البعض داعية المواطنين والمنشات إلى التقيد بالاشتراطات الصحية لحماية أنفسهم ومن حولهم من وباء كورونا

وفي معرض ردها على سؤال عن توفير مادة الطحين في المخابز، قالت الوزيرة العلي إنه تم الإيعاز بمضاعفة الجهود لتوفير كميات إضافية من الطحين للمخابز ومدخلات الإنتاج الأخرى لضمان استمرار العمل، لتلبية احتياجات المواطنين من الخبز في ظل الظروف الجوية السائدة، داعية المواطنين إلى عدم التهافت على المخابز.

زر الذهاب إلى الأعلى