تقرير أممي: الاحتلال هدم 24 منزلًا فلسطينيًا بأسبوعين

هلا أخبار – رصد تقرير حقوقي أممي هدم ومصادرة سلطات الاحتلال الإسرائيلي لـ24 منزلًا فلسطينيًا في الضفة الغربية المحتلة خلال الأسبوعين الماضيين، تحت حجة عدم ترخيص البناء.

وأوضح مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة “أوتشا” في تقرير “حماية المدنيين” الذي يُغطي ما بين 5-18 يناير الجاري، أن عمليات الهدم أدت إلى تهجير 34 شخصًا من أماكن سكناهم، وإلحاق الأضرار بـ 70 آخرين.

وأوضح أن قوات الاحتلال نفذت 161 عملية بحث، واعتقلت 157 فلسطينيًّا في مختلف أنحاء الضفة الغربية، فيما سجلت مدينة القدس المحتلة أعلى عدد من هذه العمليات 33، إذ نُفِّذ معظمها شرقي القدس.

كما بيّن التقرير إصابة 79 فلسطينيّا، منهم 14 طفلًا، بجروح خلال اشتباكات مع قوات الاحتلال بمختلف أنحاء الضفة الغربية.

وأوضح أن معظم هؤلاء 59 أصيبوا في احتجاجات على إقامة بؤرتين استيطانيتين قرب قريتيْ المغيّر و”دير جرير” (رام الله) أو على الأنشطة الاستيطانية القريبة من “كفر قدوم” (قلقيلية).

وأشار التقرير إلى أن سلطات الاحتلال، اقتلعت نحو 1,370 شجرة يملكها فلسطينيون بدعوى الإعلان عن الأراضي التي كانت مغروسة فيها “أراضي دولة”، وصادرت 237 رأسًا من الأغنام بدعوى أنها كانت ترعى في منطقة أُعلن عنها محمية طبيعية.

وأكد أنه عام 2020، اقتلعت السلطات الإسرائيلية ما يقدَّر بـ4,164 شجرة للفلسطينيين، وهو ما يشكّل زيادة تقارب 60 في المائة بالمقارنة مع العام 2019، وصادرت الأغنام بالقرب من وادي فوكين (بيت لحم)، حيث أصدرت غرامة 50,000 شيكل (15,200 دولار) بحق الراعي.

ونبه التقرير إلى مهاجمة مستوطنين مواطنين ما أدى لإصابة ثمانية فلسطينيين بجروح، وأتلفوا أشجارًا ومركبات.

زر الذهاب إلى الأعلى