صدور كتاب “النحلة النصرية في الرحلة المصرية”

هلا أخبار – صدر عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر كتاب بعنوان "النحلة النصرية- في الرحلة المصرية- سفر من الشام إلى مصر 1720-1721، لمصطفى البكري الصديقي"، والكتاب الحائز على جائزة ابن بطوطة لتحقيق المخطوطات 2020، حققه وقدم له د.محمد الأعصر، وهو أكاديمي مصري يعمل في الجامعات السعودية، وصدر الكتاب في إطار مشروع ارتياد الآفاق الذي يرعاه الشاعر محمد السويدي.

وتعد هذه الرحلة واحدة من بين أهم الرحلات التي قام بها مصطفى البكري الصديقي الدمشقي الذي يعد من أشهر علماء القرن الثامن عشر العثماني علما ومنزلة ومكانة، فهو أحد مؤسسي الطريقة الخلوتية والتواصل العلمي والأدبي مع علماء عصره وأدبائه، فضلا عن إشباع فضوله المعرفي وحب السفر.

من أهم ميزات هذا النص، الذي ينشر للمرة الأولى محققا؛ ليكون لبنة جديدة تضاف للمكتبة العربية في العصر العثماني، أنه يسد نقصا ضروريا في هذا المجال، فهو بمثابة وثيقة حياتية، وتأريخا لفترة من الزمن، ومصدرا جامعا لكثير من المعارف عن هذا العصر، قلما نجدها في غيره من المصادر الأخرى.

ويكشف هذا النص عن عدد كبير من البلدان والقرى والمدن والمزارات الدينية والمساجد التاريخية المهمة التي زارها البكري في مصر والديار المقدسة، بعضها مجهول بالنسبة لنا، ما يسهم في تطوير المعجم الجغرافي الخاص بتلك الفترة والحالة كانت عليها تلك البلدان آنذاك.

ويضم النص فرائد أدبية -نثرية وشعرية- وإجازات علمية، مسائل دينية أجاب عنها البكري، وأدعية وأوراد دينية ألفها ودونها، ومن ثم يجعل هذا من الرحلة قيمة مهمة، ومصدرا ثريا لا غنى عنه.

ترصد الرحلة المظاهر الدينية والاجتماعية والسياسية والأدبية التي كانت سائدة في عصر المؤلف، كذيوع التصوف، وتنوع طرقه، وانتشار أضرحته ومقامات أوليائه. وقد نال عليها محققها جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة -فرع تحقيق المخطوطات، لما بذله من جهد علمي وأدبي في تحقيقها ودراستها، والكشف عن بعض غوامضها لتكون في متناول القراء العرب ومحبي هذا اللون الأدبي بحلة قشيبة.

زر الذهاب إلى الأعلى